السبت، 21 يناير، 2017

بوح ٢١ يناير ٢٠١٧

تخيل.اصطدم.تكيف : كرر
repeat



phase 1 : Imagine

المستقبل المشرق يمكث خلف هذه التلال من كتب الثانوية العامة.
العالم الحر الملون للجامعة،العلم لخام البعيد عن الحشو السخيف للدراسة الحالية

لكن لابأس من تذوق القليل من العلم ، شراء ميكروسكوب
تفحص الحشرات والنباتات عن كثب لاختبار عمق الأشياء،متعة العلم التي سأحياها في الجامعة.
الفهم الحقيقي، وحريتي و.... ماذا عن الادب؟ 
محاولات الوقوف على اطراف الاصابع، للنظر الى لغز الكلمات، كلمات ادجار الان بو المطوية في خلفية الملفات، دنقل، نزار ، ادريس، جبران، سذاجة تتبع الكتاب المعروفين، لننحيها جانبا لما بعد الثانوية.

ماذا عن الضغوط النفسية الثقيلة، الضغوط التي تدفع للتفكير اليومي في الانتحار،هل حقا اريد ما امثل انني اريده؟ هل أنا مخلصة؟ أم انني هنا والان تجسيد حقيقي للنفاق والجبن ،وكان هذا الشعور يقتل .. شعور مؤلم .. وسبب الوجع النفسي جله رؤيتي لذاتي بهذه الحالة الجحيمية الدونية الممتدة لسنتين كاملتين، ولم يكن أمامي غير الارض، حضن الأرض علاج إتساقي قوي ،الانسحاق في الارض اتساق مع الانسحاق الداخلي الذي شعرته.

المرحلة ٢ : خيبة الأمل
لا يوجد حرية، الجامعة هي صورة أخرى من صور العبودية .
فبدلا من عبودية الزي المدرسي والطابور والنظام ظهرت عبودية الفوضى والالتزام بالذوق العام لباقي المراهقين المسطحين.
الفساد ،حيث يتوجب على الطالب المجتهد اخفاء ذاته خشية الايقاع به من البقية من طلبة ومعيدين ودكاترة.
وعن تعاطي الادب والكتابة،كان الامر اشبه بحب رجل رائع ولكنه معدوم المستقبل ولاحياة ولا أمل لكما،فوجب الانفصال.
توقف بكائي، والافكار الانتحارية لم يعد لها داع فهي ترجمة لرفض الواقع الذي أصبح واجب المكوث مستمرة فيه حتى أعاقب ذاتي، لجبني ونفاقي السابق.
والآن اصبحت الارضي باردة جدا حتى في حر الصيف.

المرحلة ٣ : تكيف
الابتعاد أميال عن الآخرين
الابتعاد عن أي صراع ومن ضمنها السعادة لانها سبب رئيسي للتنافس ومن ثم المحاربة.
الادب من مسببات السعادة،فتعاطيه من وقت للثاني كإختلاس لقاء حب محرم.
اكبت الغضب والألم، وانفجر في وقت لاحق .
والنوم فوق سرير عالٖ في مسافة شاسعة عن الارض، معلقة فيما بين الحياة واللاحياة.




Author:

I am a whole universe