السبت، 7 فبراير، 2015

غُسل التأمل


" روح الوليد اغتسلت من وميض ضوء رغ* لأن الروح سليلة الضوء " أنوبيس - ابراهيم الكوني

 يبصر الانسان الحقيقي بممارسة التأمل العميق ، وربما كان له أن يتوحد بوعيه ويلتحم مع نبض كينونته ..
بالبدء يكون التنفس هو أول أبواب مناداة الذات واستشعارها... 
ثم تسعى وتسعى الا أن يتوحد صوتا وعيك ولسانك ، جسدك وروحك .. وتبدأ أن تنتفي الأشياء ،المشاعر ، الافكار ، العوالم والشخوص.. تستطعم الفراغ اللذيذ والعدم-الوطن-الفضاء.
يقولون "انت روح تمتلك جسد" وهذا مايزيد حساسيتك ومرضك كلما تأملت بقلب.
كل ماتراه كاذب ، مضل ، خاو من الروح-الوعي.. غربة واغتراب ، كم كل شيئ بعيد بعد المجرات.. لاتتحمل أن يلوثوك بكذب.. وتمرض وتمرض كلما رأيت في تأملك ، تمرض من هذا العالم ولاترى لوجعك حلا إلا إذا تحررت من تلك الأرض والحياة ، ثم تراوغ كآبتك وتهادنها مقررا: أيام وعديها بالطول أو بالعرض حتى تتحقق حياة الوحدة وتفض قلبك من كل تعلق استشعره قلب لك ، حتى يوما لايفتقدك صرصارا.. وعندها ستتحرر من عبء التنفس وتذهب بسلام.. دون أن يستنكر أحد أو يشعر أحد.

Author:

I am a whole universe 

0 comments: