الاثنين، 18 أغسطس 2014

اذا ماتشبست المومياء


 وعدتُني ، فاليوم عيد ميلاده ولن اهاتفه
لا لن اعمد نفسي بخيباته للمرة السادسة
عتمتي باتت تنفي شموس عينيه 
بلى هو تمرد كاذب.. لكن مرارة غيابه ووجوده القديم حدّي الحقيقة
بطور من خدر اليقظة ، سُحرت بداء حبه، 
لكني ابزل مني لأتعافي
اعانق طقوس دموية لصرف وجوده.. 
اتتبع نزع حرفه الذي نقشته بمسمار ناري في ماء الروح
وكلما غرسته لأمحي وشمه.. تشبس بعمق أكبر داخلي
ولاتفلح
انزع قلبي والقيه ورائي كمولود جرو تم اجهاضه
قاضمةَ لحبله السري
اعلم انه سيظل يتبعه حتى فنائه
اعلم اني بلاه.. بلا حياة
لكني الآن لست من تماثيله المحنطة
بلى مومياء تتحرك .. افضل من أخرى تعيش في تابوت لحبيب ما
انتقل أنا ، الآن .. لتلك الساعة .. حان الوقت
لذاك الحائط.. حتى استند
أدور هنا ولا أدرى لما.. بات كل شيء بلون قانٍ.
لكني بسلام، استلقِ حرّة لأول مراتي منذ زمن

Author:

I am a whole universe 

0 comments: