السبت، 7 يونيو، 2014

نُخبة .. حرباية

اللي يفتكر ان النخبة الشبابية ، احسن حالا من باقي الشعب وبتفكر لنفسها بشكل مستقل يبقى واهم
اغلب الشباب المثقف/الثورجي/النخبوي مدفون تحت اغلال الاجتماعيات بتاعة شلته
يعني اللي كل اصحابه ٦ ابريل مثلا ، لاحيفكر لنفسه او يقبل بشيء خارج دايرة قبول مجتمعه الصغير عشان مايبقاش لوحده وحيكون النتيجة انه فيه حد بيفكرله.. فبيقبل هو بده ويتبناه ويدافع عنه كمان من باب توكيد انتماؤه للمجموعة.
واللي مابتعرفش تكتب اصلا ولا بتعرف تقرا كتاب مش تافه لوحدها وحياتها مبنية على سرقة كلام الغير واعادة تدويره بتجري تنشر مسرحية ولا رواية ولا ٦ دواويين شعر عشان تفضل محافظة على تواجدها في الدايرة الاجتماعية دي والمجتمع ده.
بالاخر
Imitator chameleon.. حرباء متحورة

محدش فيهم حقيقي ، كلهم مدعيين ومش سعدا وعمر ماحيخرجوا ابداع لانه كله تمثُل .. 
الثورجية والكتيبة المدعيين فاكرين الثقافة/التفكير/الكتابة لون شَعر او تسريحة حيعرفوا يسرقوها من حد : هم والناس معجبيين بيه ويلزقوها على نفسهم فيبقوا كده استولوا عليه او بقوا هو عشان يستولوا على مكانته او استحسان الناس ليه، عمرهم ماحيوصلوا لحقيقة الاشياء طول ماهم سطحيين أوي كده وطول ماهم مش هم.
انا شبه متأكدة انه استحالة ابداع يطلع من حد مش قابل نفسه على حقيقتها او كاره نفسه لدرجة تقمص واستعارة وبلع انسان تاني جواه وعليه ، الابداع يستلزم درجة من درجات الإحتفاء بالذات استحالة يمتلكها حرامي بشر.

الاوضاع الثقافية من ١٩٩٤ مش بتتحسن ، لكنها بتسوء وتتسطح كل يوم والتاني..
قدامنا عالاقل جيل عشان نأمل في بلد حقيقية و ابداع أصيل.

Author:

I am a whole universe 

0 comments: