الأحد، 25 مايو، 2014

لامحدوديتنا..


كثيرا مانقابل شخوصا في اوضاع احتماعية او شخصية سيئة للغاية ، وعندهم كل الأدوات والإتاحة لتغير  هذا  الواقع .. ولكنهم لايقدمون على ذلك أبدا.
ونستبعد في حالتهم احتمالات عدة : كالإكتئاب ، العوز ،...ونكتشف انه اختيار
ربما يصدمنا ذلك
لكن لهم : العجز == اختيار.

الحرية ،مرعبة للفرد، لانها تكشف له حقيقة لامحدوديته ومن ثم تدحض اي محاولة من ذاته للتحكم بنفسه أو السيطرة على جموحه.
تكرر علينا القصص والافلام حكايات اشخاص يصلون الى طاقات وامكانات مذهلة ثم يسقطون كالاسهم. 
فيلم Limitless يحكي عن رجل عانق طاقات عقله القسوى من خلال عقار ما ، ثم سقط في أعراضه الجانبية.
المجتمع ، وبالاكثر من خلال الدين : يتعامل مع اللامعين كخطيئة او عيب خلقي مخيف يجب وأده.
العلماء كانوا اعداء الكنيسة التاريخيين ، اي معالج روحاني او شخص قادر على حشد الناس هو ساحر بالضرورة ويستوجب الحرق ، فتاوى تحريم غزو الفضاء خرجت من علماء المسلمين بعد استزراع الصينيين لسلالات نباتية تصلح للمريخ ، أي تعديل جيني هو حرام وتغير لخلقة الإله حتى المجتهد بإمعان او الموهوب كمحمد علي كلاي : ردد الجميع بشماتة عن سبب اصابته بالشلشل الرعاش بانه تحدى الله لانه قال انه الاعظم : رغم كونه الاعظم فعلا والملاكم الالمع في التاريخ.
وكأن التفوق هو خطيئته.
الفرد ، المتجاوز لعادية المجتمع يضرب قواعده في الصميم.
لانه يصعب على فردا عاديا ان يطبق قواعده على شخص اكثر تفوقا منه ، مثل هذا هي عقيدة العسكريين وشعورهم نحو المدنيين.
فالسلطة تتطلب قوة ، والقوة غائبة من افراد المجتمع العاديين الساعيين لتطبيق قواعده.. 

مثال قد يكرهه الكثيرين ، لكن سما المصري ، رغم بساطتها الا انها تضرب السلطة الذكورية في الصميم
فهي قوية ، غير قابلة للترويض ولاتقبل قواعدهم ولاتصّدق على اي من تابوهاتهم ، يقال عنها " ست حرة ".

ولكل المتفوقيين اقول ماقاله الماغوط "لاتكن متفوقا في عالم منحط .. ستكون مثل بقعة عسل وسط عالم من الذباب
ستفنى ويبقى الذباب "

فإن كان ولابد

فعلى المتفوق ، ان يكون حرا
لايصطنع عجزه ، ولايصنعه لنفسه
ان يراقب مصلحته وأمانه في رحلته للامحدوديته
ان يسقط المجتمع والسلطة وانظمتها من اعتباره.
كلهم سيحاربونك كانك طاعون..
انت اكبر اخطارهم ومفكك اوصال كذبهم
ولكنك ، ولطبيعتك الحرة ، مطالب كما قال نيتشه بان تعيش حقا ، أي تعيش في خطر.

٢٥-٥-٢٠١٤

Author:

I am a whole universe 

0 comments: