الخميس، 27 مارس 2014

( )


ممدد” داخل الفجوة الغابية .. مستلقِِ .. مطمئن لأولي مراته بعد أن أيقن انفراده بالعالم حوله
لم يعد يريد البكاء أو بعث الحزن
كل ما يريد فعله هو أن يستلقي و يستمع
يشعر هاهنا بالأبدية ..
لذا يري أبديته في المكوث و السكون فقط بهذا المكان ..
غليونه يشعله
يشعر باتحاد دخانه مع النسيج الكوني الشفاف
ينظر له ..
و يطمأن أن ما يفني هنا ليس هو


عامان ..
و النمل بدأ يختلس بعضا من لحم جسده ..
لكن لا يهم .. طالما هو قابع هنا ..
هو فقط سيتمازج مع ذلك النسيج الشفاف
رغم كونه لا يري قدميه الآن .. و لا يري النسيج ..
لكنه حتما سيكون هناك .. هو شفاف ..
و هذا هو السبب إنه لا يري نفسه ...

 23 / 1 / 2004 

Author:

I am a whole universe 

0 comments: