الأحد، 31 مارس 2013

تلخيص وعرض كتاب خرائط العقل لتوني بوزان - 3

عن كيفية التعلم ، ومعادلة متكاملة للتعلم والنجاح TEFCAS بجانب خرائط العقل .

اختبار سريع
هل سبق ومنيت باخفاق ذريع على مستوى حياتك الاكاديمية او البدنية او المهنية او الشخصية او الاجتماعية ؟ نعم/لا
هل سبق ومنيت باكثر من فشل ؟ نعم / لا
هل سبق وكررت نفس الخطأ مرتين ؟ نعم / لا

أغلب الناس يجيبون بنعم ـ فلست وحدك.

بعض المتغيرات المشتركة في أي موقف تعليمي:
1.درجة النجاح
2.الوقت المستغرق في التعلم والتطبيق
3.عدد المرات التي تقضيها في الممارسة او الدراسة
4.وجود هدف خفي كامن خلف كل نوع من انواع التعلم.


بصرف النظر عما تعتقده هدفا اساسيا لك
في أي تعلم فان هناك هدف مشتراكا هو ان تتحسن مع كل تجربة..



الاستجابة اللفظية للفشل تزيد التسمم في الموقف مثل:
انا انسحب – استسلم – فاشل – لااستطيع – خاسر – لااعبأ-لم يكن عليا منذ البدء-لن انجح-مجرد شخص عادي
يولد ذلك احساس بانك:(ربما self fulfilling prophecy )
مهان(الفشل اضاع مكاننتك)-فاقد للكرامة-تافه(اكثر ضآلة)-خجلان(من ذاتك)-واهم(بلا بصيرة)-واهن(بلاقدرة) -انهزامي(فاقد للشجاعة)-فاقد للحفز(من الفشل)
يولد كل هذا الخوف من الفشل حتى الخوف من الحياة – والخوف السبب الرئيسي للضغط العصبي- فمن الطبيعي ان يتراجع المتعلم عن عملية التعلم(ماالهدف من المحاولة اذا كنت ستسقط بالاخر)

الفشل مستمر نعم ، لكن لما ؟؟ ولماذا رغم المحاولات الدائمة واقتراب النجاح فيحدث فشل فجائي؟؟ ذلك لان العقل مصمم على نموذج اكثر واقعية وهو : TEFCAS

وهي صيغة مادية للتعلم تمثل خطوات فعالةتطبيعية للعقل على التفكير العلمي مثلما يحدث في أي تجربة علمية.
المحاولة Trial
لن يتحقق اي شيء اذا لم تبدأ .. ابدأ بكتابة اول كلمة لتصل للمقال والبداية هي :
الحدث Event
هو فعل المحاولة مثلا هو فعل الكتابة ان وفقت في الجملة او اخفقت في التعبير وهذا سوف يعطيك
المردود Feedback
مثلا انطباع القراء للجملة واحساسك بكلماتها وبلاغتها ، سوف يمتص عقلك كل مردود بشكل واع ولاواع وهذا سيقود عقلك ل
الاختبار Check
سيختبر عقلك المحاولة نفسها وكيف فكرت في الجملة ومصدر الالهام والطاقة المبذولة في ضوء هدفك وهذا سيقود ل
الضبط Adjust
ستقارن ادائك في ضوء هدفك وتصحح امور ما وتضبط اشياء من اجل الافضلية يجب ان تضع في اعتبارك دائما الهدف الخفي الموجه لك وهو :
النجاح Success
مهما كان هدفك فان هدف عقلك هو النجاح

تبدو المعادلة محكمة وغير قابلة للفشل لكن مخاطرتها في الهدف الذي اتخذه عقلك: فلو انا منافس لك في الدراسة وهدفك هو ان تتخطاني فتضربني بسيارة فان هذا لن يقود لنجاح حقيقي لك فانك ستنجح بضربي بالسيارة لكنك لن تتطور على مستواك الشخصي.. اي ستعمل ضد مصلحتك

النجاح النتيجة الطبيعة للمحاولة مثلما المشي نتيجة طبيعة لحبو الطفل ومحاولته..

مجتمعنا يتقدم لانه يفشل مرة بعد اخرى ثم يحقق النجاح وكل نجاح يسهم في زيادة الثروة الفكرية العامة وهذا السبب في ان:المجتمع الذي يشجع المحاولة ولايعبأ بالفشل يحقق النجاح.”

الخوف من الفشل هو اكبر عوائق النجاح لذا افشل شخص هو ذالك المتجنب للمحاولة لانه يخاف الفشل .. والمعاقب للفاشل هو المدرب له على الفشل والمثبط لعزيمة من حوله.

ميكروسوفت والتعلم
قال بيل جيتس : تطوير برنامج وورد عبر السنين هو شيء يثبت رغبتنا في الاستماع لعملائنا وارائهم التطورية ونستجيب لها ونضبط ونعدل..

" من لم يرتكب خطئا ابدا لم يحاول فعل شيء جديد ابدا – اينشتين"

" ان التحسن ليس هدف كل محاولة وانما التعلم من كل محاولة هو الهدف "

في الرسم البياني : هل الفجوة السوداء المرسومة هي فشل ؟؟
لا بل حدث : حدث اخر مثل احداث التوفيق في التعبير او لا وهو حدث مفيد للتعلم فائدته انه يضع عقلك بشكل مباشر امام ضبطية خاطئة في التحرك نحو هدفك وهذا يمكنك من تحويد وتعديل طريقتك وليس التهديد والوعيد والسخط هو هدفها اذن هذا مايدعونه فشل ماهو الاحدث يضبط لنا زوايا تحركنا وتفكيرنا .. والان هيا لاعادة المحاولة وTEFCAS

خطورة النجاح
مايحدث بعد النجاح هو ان يخاف البعض من تكرار المحاولة حتى لايصلوا لنفس الدرجة من النجاح
او يضع البعض لنفسه اهداف متواضعة خشية الاخفاق فهذا يضيق خطواتهم ويحجمهم
مثال : عداء اوليمبياد 2004 الذ كان فوزه في قاتلة الرجال مفاجأة له واخد يردد هذا عظيم هذا رائع كيف اصل للنهائي هذا مدهش وفي التصفيه التالية كان الاخير .. هذا لان حافز عقله انتهى عند هذا الحد فهو لم يتخيل لنفسه ابعد من ذلك وربما لم يأخذ من ذاته المردود Feedback لنجاحه ويفعله بعد الفوز لهدف جديد اكبر فتخلف.
ربما لو تركنا العجلة مركونة لفترة طويلة تصدأ وتفسد.

ان وضع خريطة عقل لخطة عملك يساعدك على الضبط والملاحظة والتحسين وتسجيل خطوات وصولك لاهدافك .. بمساعدة مبدأ هام وهو المثابرة

المثابرة
ان كنت من النوع الذي لايستسلم ابدا .. فانت فائز – جون اخواري (الاخير في ماراثون نيوميكسيكو والذي كافح اصابته في الباق حتى انهاه
ينظر البعض على ان المثابرة هي نقيض الذكاء ولكنه العكس تماما..فالمحاولة بمعادلة النجاح هي

هناك شعار مشهور في التجديف وهو :
                                        الاميال تصنع الابطال

خريطة العقل من الفشل للنجاح :
ارسم خريطة عقلك في تحقيق هدفك الذي فشلت في
وعند فرع المحاولة اضف : ماحاولت تحقيقه ، وماجربته فعلا
وعند الحدث فكر : ماذا حدث وماهو الخطأ ؟
وعند المردود : اسأل ذاتك هل خططت جيدا هل هل ؟
وعند الاختبار : ابصر ماذا كنت لتحتاج عند الاختبار .. هل التمرين اكثر هل هل؟
في الضبط : ضع تصورك لماتراه تعديلا ضروريا للنجاح
وعند النجاح انظر : ماذا سيكون شعورك بعد التعديل والتعلم من الفشل ..

TEFCAS وخرائط النجاح تساعد الشخص التعرف بموضوعية علاما يفيدك ومالا يفيدك..


يتبع ..

Author:

I am a whole universe 

1 comments: