الاثنين، 3 سبتمبر، 2012

فلتجهري بالعلاقة .. يافطة ارتباط



طوال العلاقة كان التعب والارهاق..
ليس من الحب او الحبيب ولكن من ارهاصات الامر داخليا وخارجيا

الارتباط او العلاقة في مجتمعنا المصري المنافق هو أمر يجب مداراته والتعامل معه في السر والخفاء وبدون علم أي أحد الا يتكلم الناس ويوصموا البنت بالعهر وسوء الخلق في حين انهم انفسهم قد يكونوا شديدي الاباحية في نظرتهم وتعاملاتهم مع اي انثى كتحرش او مراودة او او ولكنه في الخفاء.

كل شيء مرهق : خارجيا وداخليا

* خارجيا : في البيت ومع عروض الزواج الاسرية والزيجات الصالونية وخاصة مع تقدم العمر ، عليها ان ترفض وترفض وتبعد وتتملص بدون اسباب وبالجذب مرة وبالسب مرة وبالاهانة لها مرة وبدفع الاتهام مرة اخرى ووووو
وايضا سرية حبها تمنعها من ايقاف مضايقات اسرتها وتدخلهم بحياتها تمنعها من ارجاع البت في معاملاتها لرجلها ليحميها من قسوتهم.. فهو رجلها السري.

في العمل وتوددات الزملاء لا تنتهي فنحن مجتمع يخاف مايختشيش بمعنى يخاف من رجل تخصه المرأة ولا يختشي من اباحيته ومضايقته لها لانها ببساطة سينجل تخطت ال25 ففرصة بقى .. عروض زواج من عجائز وعروض زواج من رجال متزوجين يعرضون عليها ان تصبح الثانية بتاعة المزاج يعني و مثلية تتحرش بها و شباب يختلقون عليها القصص والحواديت لانها المبتعدة عنهم التي لا تتجاوب مع ايهم .. وارتباطها به : ليس الرسمي اي سري لا يمكن ان تضعه بوجهم وتقول لهم ابتعدوا عني انا انتمي لرجلي انا امرأة رجل ما.

مع الاصدقاء واقترابات البعض وخسارتها للاغلب لانها لاتستطيع ان تبرر لهم ابتعادها وتواجهم بارتباط سري خشية التشنيع والخوض فيها.

*داخليا : هي تعلم ان تركيبتها النفسية ومشاكلها الشخصية النفسية والجسدية والمنطقية كافية لتبعدها عن اي كائن حي مسافة 1000 ميل من خوف على شعور بعدم استحقاق للحب على قلق على على ...
لكن السعادة سحقا لها .. كل هذه السعادة التي تتلقاها منه كل هذا الفرح بالحياة والاحساس بعذوبة الوقت معه زي سعاد حسني وهي بتسمع حكاية البلبل مع عم حزمبل.

طول الوقت كانت بتجزم لنفسها انها حاسة ب : فيه حاجة مش متصدقة في الحدوتة كلها بتاعة حبه دي ، وانها اكيد حتصحى من النوم او تبلبع اقراص ب12 وتفوق من اثار الهلوسة او ان الموضوع كله كذبة .

الحب مسكن ومخدر وترامادول وكل ده حقيقي
بس هو بيختصرلك اللي نفسك تحسه من العالم وما حستهوش في وجود شخص واحد بالعالم واثره لك.
عندما ينجح الحبيب ان يكون الكون البديل لك .. ذاك هو تسونامي العمر
كانك بتحوز جنسية بلد وبترتاح وبتسعد وفجأة وبلا مقدمات او اخطاء تطردك
وتسحب منك جنسيتها وتحدفك لانتقامات ارضك الاولى ومواطنة الصعوبات والوجع.
في البدء بيكون احساس بالعقاب وانك صعبان عليك نفسك اوي وبتسأل ليه كده؟؟
وبعدين نوبات متبادلة من البكا والتألم من ناحية والانكار وجزم سوء فهمك للموقف والغدرة الغير مقصودة للحبيب من ناحية تانية فتفضل تتوجع شوية وتستناه شوية تانين يجي يضمك ويشيل الوجع اللي اتسبب فيه لك بضمة واحدة.
وبعدين تتأكد انه لأ ده حبيبك قاصد جدا ، ويكبر تأكدك ده يوم بعد يوم لكن تفضل نسبة أمل خفيفة بتأكدلك انه في أي لحظة حيفتح الباب ويدخل ينفض عن كتفك ملح البكا وساعات الالم اللي مضيتها في بعده.
وبعد كتير أوي يقابلك ويقولك : سوري على اللي عملته فيك دوست على قلبك\ اقصدي حبك من غير ما اقصد ...
فتغضب غضب دوامي ومؤلم وتصعب عليك نفسك ويضيق العالم عليك اكتر
غضبك مش منه ولا من جرحة " ماخلاص اللي عمله وخلاك تمر بيه اصعب وابشع
.. غضبك من نفسك انها هانت عليك اوي لدرجة انك رميت مفاتيح روحك كلها في بئره وانك اكيد يا اما اخطأت القرار واخترته بوعي وماكنتش سفيه ولا حاجة وقتها .. وساعتها حتزعل من نفسك على غبائك وسوء اختيارك اللي وداك في سكة تعذيب قلبي.
يا اما كنت ضعيف ومش موزون وبتلوش وقتها وده عذرك في سوء الاختيار لكن لايعفيك من مسؤليتك قدام نفسك اللي اهملتها بحالة الضياع والاسى دي من غير ماتقويها وتعزلها عن الخطر وكمان سيبتها تحب وتختار وتتعامل مع العالم وكمان تتهور وترمي مفاتيحها كلها في ايد الحبيب .

في الخلاصة حتستنتج بوضوح انك : خيبان
وانك اهبل وعبيط وضيعت وقتك ومشاعرك واخلاصك على حد مايستهلش اي حاجة من دي .. مش عشان هو وحش ولا حلو الموضوع مش عساكر شطرنج اسود وابيض ..
لكن لانه لو اختيارك الخطأ الواعي فأكيد هو الشخص الخطأ اللي منحتله ثقتك وانت اسأت الحكم عليه وهو مش اللي انت افتكرته او اعتقدت انك عارفه هو من نوعية أحمد ذكي في الفيلم " أنا لا أكذب ولكني اتجمل " وبالتالي منحه الثقة كان ويكون أمر خطأ .. واصبح خارج الاختيارات اصلا، انتهى الامر.

ولو هو اختيارك السفيه وقت الضعف : فهو كده استغلك واستخدمك وانت واهن وبلا قوة وبرده مش أهل لثقتك بعد كده : يعني تخاف على نفسك منه ومعاه فبرده تجري منه تماما وتعلم عليه فلومستر وماينفعش تقربله بالمرة.

يعني انت كنت اهبل وعبيط وخيبان وضيعت وقتك وتفكيرك وايام من عمرك على الفاضي يا خيبان.

الرغي ده كله ليه ..
عشان اقول للبنات سواء اخترتي خطأ او ضعف وسفه
اجهري بالعلاقة .. اعلني علاقتك .. واجبري محيطك على القبول باختيارك في الحياة اي كان .
ماتشيليش حمل اثنين في علاقة .. حمليه مسؤليته قدام العالم وقدامك زي مابيحملك مسؤلية اخلاصك له ولبسك لو ملفت ويغتت عليك ويقفش لو حد هزر معاكي ولا بعتلك رسالة ودودة.
حمليه مسؤليته الرجولية الوحيدة المنوطة به منذ بدء البشر : الحماية ، لازم يحميك من كل المضايقات والضغوط .. والا عليك من ده بايه .. من علاقة انت بس اللي حريصة عليها وانت بس اللي بتمنحي وبتقدمي فيها وهو بيطالب وبس .
كفاياك تكوني .. هبلة وعبيطة وخيبانة وبتضيعي وقتك وتفكيرك واخلاصك وايام من حياتك على خيابة .
فاهمة .. يا خيبانة.

Hapy
هبه يونس النيل
3/9/2012

Author:

I am a whole universe 

1 comments: