السبت، 2 يونيو 2012

تاء الخجل لفضيلة الفاروق - خاتمة

لقراءة : تاء الخجل لفضيلة الفاروق - ج1
           تاء الخجل لفضيلة الفاروق - ج2
           تاء الخجل لفضيلة الفاروق - ج3

5.خالدة ( الشخصية المحورية والراوية )
                                             (تكوين ، حياة ، قرار )
1. تكونت خالدة في اسرة تقليدية ..
كانت امها من خارج العائلة مما اكسبها طبيعة تمردية فردية كطفلة يعاملونها كغريبة ومنذ البدء كان ماصدمها هو شكل العلاقة بين الرجل والمرأة حيث :
- كان النساء يخدمن الرجال وقت الاكل وينتظروهم حتى ينتهوا ليتمكنوا من الاكل بدورهم
- حيث نصحها عمها ابراهيم ان لاتصبح كنساء العائلة فيجب ان يهمها انفها (دلالة العزة ) ومما في هذه الوصية من دلالة منطقية بديهية عن المكانة المتدنية للمرأة في الاسر التقليدية وفي اسرتها كنموذج .
- تفوقها الدراسي على اقرانها الرجال مما اثار غيرة النساء وغضب الرجال :
  - وصفتها عمتها لذلك انها صبي اعوج (ناقص نمو )
  - تمنيت هي لو كانت صبي وان تصبح قوية مثل للاعيشة .
  - وصفها حبيبها في مقطوعة غزلية انها جميلة لكنها لاتشبه النساء .
2. بحياتها لاحقا رحلت خالدة عن حبيبها نصر الدين وكان هو في العاصمة وهي في قسنطينة ، بعينيها رأت فيضان الحرب الاهلية يجتاح البلد وتبدلت علاقتها بالوطن والرجل/الحبيب فكما جاء بالنص "لاحديث هنا عن الحب " " بعدك صار الرجال اكثر قسوة وصارت الانوثة مدججة بالفجائع "

3. قرارها الاخير كان بالهجرة عن الوطن الرحيل عن من ارتحلت عنه بقلبها منذ امد
بدأ رحيلها بالرحيل عن الرجل -الحبيب - وطنها الشخصي ثم انتهى بالرحيل عن الوطن كله الجزائر بعدما صارت الحياة فيه كسجن او زنزانة وصار الوطن بلاوطن .
الكاتبة شديدة النجاح في اقامة التواصل والحميمية مع القاريء
تحقق ذلك ب: 1. الفضفضة باول الرواية
2. تناول قضية قمع المرأة
3. الخوف في الوطن وعدم الامان والاغتراب
4. التطرف
5. تفاصيل حبيبها التي تشاركتها مع القاريء كونها تفاصيل عولمية قابلة للتشارك مع اي قاريء باي بقعة بالعالم مثل : بنطلونه الجينز ورائحة العطر fa المنبعثة منه .
6.المزج بين العربية والفرنسية والاستشهاد بابيات لاليوت الانجليزي مع عدة لهجات مصرية بربرية شامية كل هذا صنع من هذا النص انعكاس لبوتقة ثقافية عامة وجسرا للتواصل مع القراء باي خلفية اقليمية (فكل قاريء سيتواصل مع بقعة تخصه بارض النص ).

اغتراب عن الاقرباء واهل العرق والحي واللاأرض ، وجميعنا يعاني من هذا الاغتراب الآن ..
جميعنا يتسائل هل اعرف جاري حقا ام انني مجرد مغفل اخر يعطي ظهره لما لايدرك ابعاده ؟ هل نحن نسيجا واحدا ام اننا غرباء حتى في الاسرة الواحدة ؟!!
وسط كل هذه الاوطان المسروق منها الروح .. هل مازال هناك مواطن عربي يشعر ان وطنه هو وطن حقا ؟؟؟

Hapy
هبه يونس النيل

Author:

I am a whole universe 

0 comments: