السبت، 14 أبريل، 2012

عن قوادة الخيال


هذا المشهد من مسلسل fringe  او العلوم الهامشية استطاعت عالمة مجنونة تبحث عن حل معادلة ما من اختطاف ولد صغير بارع في الموسيقى ان توهمه ان امه هنالك حاضرة وذلك عن طريق تقنية للتنويم المعناطيسي فاجبرته على اكمال المعادلة باكمال العزف لان الموسيقى هي بالنهاية ارقام وتحدث عن واقعة مشابهة هذا المريض العقلي الاسيوي الاصل وقال :
"ان مافعلته به كان تعذيب يفوق الوصف ، توعدني بكل الشيء وتعدني في خيالي بكل الاشياء والسعادة القصوى وعودة الموتى
ثم تبدأ في أخذهم مني الواحدة بعد الاخرى تضغط علي كي احل المعادلة وتضغط وتضغط ولكني فشلت فشلت ان احل المعادلة "
فحولته لمختلا ونزيلا بمستشفى عقلي.

تقنية هذه المجرمة الطفيلية كانت ثابتة :

  • عزل الضحية
  • تنويم مغناطيسي
  • ضغط نفسي حتى تنفيذ مهمة هائلة
اليس الكثيرين من القادة الدينيين يقومون بالمثل الان مع تابعيهم؟اليست البرمجة اللغوية العصبية التي يستخدمها الدعاة الجدد مثل هذا العمل الاجرامي وان اختلفت الهيئات؟ ولنرى سيناريوهات دينية مشابهة
- انت وحدك المسؤل عن افعالك في الآخرة (عزل عن المجموع)
- بالعبادة تصل للجنة (الترديدات الصوتية في النصوص المقدسة والتنويم الايحائي بالتكرار والتأمين)
- انت نجس ويجب ان تتطهر تتطهر بالطاعة والصلاة / النموذج المستحيل (المهمة الهائلة)

- لاتزر وازرة وزر اخرى (الانعام - الآية 164 )
- الجنة فيها انهار من نبيذ وعسل وعشرات النساء الاترى جمالهن الاتسمع اصوات العصافير ( مما يسمى في الكتابة اشعار  القاريء بالنص : كأن يرى ويلمس ويسمع ويتذوق ويشعر ولهذا يبتاع الناس روايات البورنو والرعب )
- لايدخل احد الجنة الا بالرحمة (
ليس أحد ينجيه عمله قالوا ولا أنت يا رسول الله قال ولا أنا إلا أن يتداركني الله منه برحمة : حديث نبوي عن ابي هريرة ): اي انت مستحيل ان تصل .

اذن فما الفرق بينهما ؟؟؟
ما الفرق بين القوادين ؟؟
قواد يروج العاهرة التي يتكسب منها لينال الاموال
وقواد يروج الخيال ليأتثر بالواقع : بالشخص نفسه وطاقته

بفيلم ماتركس كانت حقول زراعة البشر السبب الذي ورائها هو الانتفاع من الطاقة المنبعثة من الجسد البشري التي تولد مايفوق عدة بطاريات مجتمعة ولانهم آلالات فغذائهم الطاقة ولانهم طفيليين يستغلون غيرهم لتصب المصلحة في جعبتهم هم ، اما الانسان فاحتياجاته متعددة اهمها الحاجات الاساسية كالاكل والمسكن والملبس والجنس والدابة ووووفي مجتمع تتناقص موارده وفي بيئة ارضية تتجه نحو النحول .. يصبح امتلاك اكبر كم ممكن من الثروات والايدي العاملة هو الثراء الاهم.
فلربما تتجه الات ماتريكس البشرية لامتلاك شركة او قرية او حتى بلد كاملة لتستعبدهم امتلاك اي منجم بدون ايدي عاملة لاستخراج مافيه : هو بدون قيمة عانى المصريون القدماء من الشعوب الطفيلية الرعوية كالهكسوس : ليس عندهم نهر النيل ولا الزراعة والحيوانات التي حوله والايدي العاملة التي تقيمه فانقضوا على مصر يستغلون الارض واهلها لتنتفخ جيوبهم بالاموال وبيوتهم بالنساء وبطونهم بالفاكهة والطعام مثلما يستغل الطفيل العائل ويعيش على حسابه البلطجية لديهم بروتوكولات خاصة بعدم تعدي احد على منطقة احد وكل بلطجي منهم في منطقته و ميسور فهل لرجل مسن وسمين وبطيء الحركة اي حظ في العراك مع احد هؤلاء البلطجية ؟ بالطبع لا . فماذا لو جمع هذا المسن 5 بلطجية ورباهم وتكفل بهم ثم اطلقهم على هذا البلطجي وحده في الظلام الن يكونوا كفيلين به وان ضحم حجمه ؟ بالطبع
لنفترض ان هذا المسن يفعل مثلما فعلت مجرمة المسسلسل مع الطفل لاتبيعه الا الوهم وتمارس معه قوادة الخيال؟؟ الن يكون هؤلاء مستعبدين عنده وهو طفيلهم المستفيد .. وبالنهاية هو لم يخسر مليما وكل مايتمناه من فائدة يحصل عليها بهم ؟
ماحال من 1.يمنع الفرد من كل فرحة وسعادة
2. يدفع لعقله بالخيالات ويشغله في حلمه
3.ثم وطوال الوقت واثناء انشغاله في التخيلات يسوقه لتنفيذ متعه هو
دعوة كي يقوم كل فرد باحصاء عدد الطفيلات في جسده في اظافره او تحت ابطه.. فليسعى للتخلص منهم او لا ..لكن اخطر طفيل على الاطلاق هو طفيل العقل لان العقل هو رئيس منظومة الكيان كله .. ونهش العقل = نهش الفرد كله ضد مصلحته وفقط لصالح الطفيل المستغل ،مما ينذر بفناءه تماما كحال شعوبنا العربية.

Hapy
هبه يونس النيل
ابريل 2012

Author:

I am a whole universe 

1 comments: