الأحد، 4 مارس 2012

ورقة المرأة بين الاصولية والعلمانية

الورقة عرضت بالمؤتمر السابع لتأسيس العلمانية


بالانطلاق من حقيقة ان المجتمع الاصولي يرى في النكوص للقديم اليوتوبيا المنشودة ،
وان التطور يكون في الرجوع لتقمص بنية مجتمع الماضِ بحذافيره ، ومن اسس أي
مجتمع : المرأة ، فهي حجر رئيسي في سبيل تطبيق الاصولية الجديدة.
تحاول هذه الورقة استعراض احوال المرأة في المجتمع الاصولي واثره عليها ،
بما في ذلك عموم النظرة الاصولية للمرأة ودورها ، ثم استخدام البيان العالمي
لحقوق الانسان كمقياس لوضعية المرأة طبقا لشروط المجتمع الاصولي ،
وبالنهاية تقييم وتوصية مقترحة.


ملاحظات
  • الورقة ليست رصد شامل لكل العناصر المجتمعية اي لا تشمل جميع عناصر المجتمع وانماهي رصد على مكون وحيد وهو الفرد / المرأة (ذهنيا ونفسيا وصحيا) من خلال عدة مصادر.

  • في موجات الدفاع عن الاصولية يصنف الكثيرون السلوكيات والعادات كأمور خارج الدين
    ولكن تعاملت الاصوليات مع تقاليد المجتمعات اما (رفض ، قبول ، تقنين ، عدم اعتراض)فالمرفوض قد تحدد اما المقبول والمقنن والممرر من العادات في وجود الاصولية فقد حفظ على جموده كجزء من بنية المجتمع الاصولي (الهدف المنشود) ومنعت الاصولية تبدله او احلاله وتغيره.
  • الاستشهاد كان باغلبه للنصوص الاسلامية لان الاصوليات الابراهيمية الثلاث (نسبة الى النبي ابراهيم ابو الانبياء الثلاث ) تتتشابه وبخاصة في نقاط اساسية رئيسية مثل : وجود نبي ، وجود كتاب مقدس ، وجود معجزات غرائبية وووو ؛وايضا لخلفية مقدمة الورقة الاسلامية.


  1. دور المرأة في الاصوليات الابراهيمية

    تحدد دور المرأة في عموم الاصوليات الابراهيمية الثلاث (اليهودية والمسيحية والاسلام ) في الدورالتقليدي من الزواج ، الانجاب ، تربية الاطفال ولزوم المنزل.

امثلة من أحكام ونصوص وممارسات تخص المرأة في الاصوليات:

من الاحكام
  • احكام الجت في اليهودية : الزوج وحده الذي يستطيع اعطاء هذا الجت/التطليق. 1
وكذلك هو التطليق في الاسلام فحتى المالكة للعصمة تطلق نفسها من الرجل وليست تطلقه منها.

  • الشهادة امام القضاء : شهادة رجل واحد توازي شهادة امرأتين " واستشهدوا شهيدين من رجالكم فان لم يكونا رجلين فرجل وامرأتين " ( قرآن كريم ، سورة البقرة ، الاية 282 )
  • المرأة ترث نصف نصيب الرجل : “ وللذكر مثل حظ الانثيين " ( قرآن كريم ، سورة انساء ، الاية 11 )
  • صوت المرأة عورة بحسب حديث : ((التسبيح للرجال ، والتصفيق للنساء)) عن أبي هريرة ، متفق عليه.
"فانه عار على النساء ان يتكلمن في الكنيسة " - من رسالة للقديس : بولس. 2

من النصوص
  • وقال للمرأة لاكثرن مشقات حملك بالالم ، تلدين البنين والى بعلك تنقاد اشواقك وهو يسود عليك (التورآة ، سفر التكوين) 3

  • "اريد ان تعلموا ان رأس كل رجل هو المسيح ورأس المرأة هو الرجل "
"بل يخضعن كما يقول الناموس" "
"ولان الرجل لم يخلق من اجل المرأة بل المرأة من اجل الرجل ": رسالة للقديس بولس4

  • حديث نبوي : " لا يصلح لبشر أن يسجد لبشر، ولو صلح لبشر أن يسجد لبشر لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها من عظم حقه عليها " رواه النسائي من حديث حفص بن أخيه عن أنس مسند احمد - الإمام احمد بن حنبل ج 3

  • وقرن في بيوتكن ولاتبرجن تبرج الجاهلية الاولى " ( قرآن كريم ، سورة الاحزاب ، الآية 33)

  • "فوجدت ان ما أمر من الموت هي المرأة لانها فخ ولان قلبها شبكة ويديها قيود”.( التورآة ، سفر الجامعة )

من السلوكيات والقواعد
  • تمايز الملابس بين الرجال والنساء
- لاتكن ادوات الرجال على النساء ولايلبس الرجال لباس النساء لان كل من يصنع ذلك يكرهه
الرب الهك " (التورآة ، سفر التكوين)
    - حديث : " ولعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبس المرأة ، والمرأة تلبس
    لبس الرجل " رواه الإمام أحمد وأبو داود إسناده صحيح

الاحتشام أو الحجاب .

السماح بزواج الفتيات الصغيرات في الاسلام ومايترتب عليه من آثار جسيمة نفسيا وجسديا وعند الحمل والوضع: مثل زواج النبي محمد صلعم من السيدة عائشة وهي بنت 6 سنوات ودخوله بها وهي 9 سنوات.

  • (زواج جماعي بفلسطين )
    منع الاختلاط وحديث : " ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطانُ ثالثَـهما " ، اخرجه البخاري.
  • الحجاب او العقاب : في جماعات الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية والخوميني في 7 مارس 1979 .
نتيجة
من الامثلة من النصوص والاحكام والقواعد يمكن تحديد ان الاصولية تضع المرأة بمرتبة اقل من الرجل فاليهودية ذكرت "يسود عليكِ" والمسيحية "الرجل رأس المرأة" وفي الاسلام "والرجال عليهن درجة “.
فالمرأة تحوذ على مكانة اقل من الرجل في المجتمع ، وهي منبع الغواية وسبب الخطيئة الاولى (قصة آدم وحواء في الثلاث اصوليات ) وانها يجب ان تطيع الرجل وتلزم البيت.


أثر المنظومة الاصولية على المرأة
  1. (1) ذهنيا وعقليا:
الايمان بأمر ما في اللغة تعني التصديق به (آمَنَ به إيماناً‏:‏ صَدَّقَهُ‏ : القاموس المحيط). والايمان في الاصوليات الابراهيمية مرتبط ارتباطا وثيقا بتصديق معجزات الانبياء والمبعوثين ( وانواعها : تحدي قوانين الطبيعة ، الغاء الفاصل بين عالم الاحياء والاموات ، الافعال الخارقة والعجيبة )؛ فقد رصد الكاتب جورج الطرابيشي عن لائحة المعجزات في الادبيات السنية مئات الصفحات عند ابن كثير، وحوالي 3000 معجزة لدى مصنف السيرة الحلبية في القرن ال11 ؛ وعند الشيعية : حوال 2000معجزة عند البحراني.5
اما المسيحية فبها مئات القصص الخوارقية للقديسين والقديسات مازال المتدينين عندهم يقين بها وباستمرارها عبر العصور وانها كاسرة للحاجز الزمني.
وفي ظل مجتمع كهذا تحفه الاساطير والاعاجيب تتأثر المرأة بشدة بتلك الذهنية باعتبارها الناقل الاساسي للموروث من الاباء للابناء.
والادلة كثيرة منها دراسة الباحث محمد عبد العظيم عن الشعوذة والمجتمع : وتبين فيها ان النساء اكثر المترددين على المشعوذين وان 50%من نساء مصر يؤمنون بقدرة الدجالين على حل مشاكلهم.
وقياسا نستخدم ماحدده الكاتب فؤاد زكريا في مؤلفه الاشهر : التفكير العلمي 6 عن الظواهر الثلاث المضادة والمعرقلة للتفكير العلمي لنحدد تأخر ذهنية المرأة من عدمه ونحدد التفكير المسيطر على عقلها في المجتمع الاصولي.


أ -ذهنية خاضعة للسلطة
السلطة التي تتسم بالقدم : وتظهر في قدم النص الاصولي وقدم احكامه القاطعة التي يطبقها الاصوليين بحذافيها.
السلطة التي تتسم بالانتشار: اي الاكثر شيوعا في المجتمع وتكون هي القيم المجتمعية الحاكمة.
السلطة ذات الشهرة : كأن تصدر الاحكام والاوامر من شيخ القبيلة او زعيم الطائفة او المرشد او او.
السلطة التي تدغدغ الامل والتمني : مثل افتراضات ومسلمات مجتمعية كحماية الرجل
للمرأة وكونه مسؤل عنها (عن ابن عمر ، عن النبي صلعم أنه قال : ألا كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ، فالأمير الذي على الناس راع وهو مسئول عن رعيته ، والرجل راع على أهل بيته وهو مسئول عنهم ، والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسئولة عنهم ، والعبد راع على مال سيده وهو مسئول عنه ، ألا فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته - رواه مسلم ) وهذه السلطة التي يرغب الشخص في تصديقها تدفعه للخضوع للمتسلط وسلطته .

فالمرأة في المجتمع الاصولي خاضعة دائما لسلطة الرجل وسلطة المجتمع الابوي بشكل
عام ويصنف د/ زكريا الذهنية الخاضعة للسلطة كذهنية تتسم بالعجز والافتقار للروح
الخلاقة ومن ثم عدم النقد او الجدل والتسليم بدون اعتراض او نقد.

ب – ذهنية تنكر قدرة العقل وتتسم بالتعصب
فهي ذهنية تعتمد دائما على الحدس (الوصول للنتائج بدون تفكير منطقي ومن انواع الحدس: الحدس العاطفي) الذي تتهم المرأة دائما به ، وانها كائن عاطفي يتحكم به مشاعره وتدفع الاصولية المرأة دفعا للبقاء في قالب العاطفية والحدس العاطفي.
مثال : لجنة الفتوى بالازهر ورفض تولي المرأة القضاء بناءا عن حديث : ( لن يفلح قوم ولوا امرهم امرأة - رواه البخاري) ، ومن نصها " ذلك أن هذا الحكم لم يُنَطْ ( أي : يعلق ) بشيء وراء الأنوثة التي جاءت كلمة ( امرأة ) في الحديث عنواناً لها , وإذن فالأنوثة وحدها هي العلة . . . إن المرأة بمقتضى الخلق
والتكوين مطبوعة على غرائز تناسب المهمة التي خلقت لأجلها , وهي مهمة الأمومة ,
وحضانة النشء وتربيته , وهذه قد تجعلها ذات تأثر خاص بدواعي العاطفة .
كما ان انكار العقل والتفكير ( شيوع رقيةالحسد عند الامهات للاطفال المرضى ) والتأمين على احتكار الحقيقة يدعو للتشدد وحينها تربي الامهات ابنائهن على التعصب الديني فتصبح الاجيال اللاحقة متعصبة.

ج – ذهنية تحت تأثير الاعلام المضلل
يدفع الاعلام والسينما لوعي المرأة بصورة الدور النمطي فقط ويتناولها كأنثى(الغواية) وليس كانسان ممتليء بالجوانب المحتلفة للشخصية ولها دور فعال في المجتمع.
فقد ورد في دراسة ركزت علي تحليل مضمون عدد كبير من الأفلام والمسلسلات ‏‏التلفزيونية عرضت في الفترة ما بين عامي 1990 و 2000 اعدها قسم الاعلام بكلية الاداب جامعة عين شمس :
"توجه الدراسة الاتهام إلي صناع دراما المرأة بأنهم يتعاملون مع المرأة مثل سلعة ‏‏يبيعونها في شباك التذاكر وأنهم يركزون على عوامل الإثارة والجنس أكثر من العناصر ‏التي تعلى من قيمة وأهمية المرأة. ‏ ‏"
" أن هذه الدراما لم تتعرض للقضايا والمشكلات ‏‏الحقيقية للمرأة وبشكل خاص المرأة العاملة. “‏ 7

نتيجة
نستنتج مما سبق : ان ذهنية المرأة في المجتمع الاصولي هي ذهنية انفعالية ومن ثم تفتقر للحكم الموضوعي ، غير علمية في العموم و تفتقر للتفكير الجدلي : فهي مطلقة قطعية ستاتيكية جامدة (أي ليست ديناميكية ، بدون آلية تقويم وتصحيح) لها اجابات جاهزة وان افتقرت للمنطق. وتساهم الاصولية والمجتمع وعدة عوامل اخرى على تماسها مع سمات الذهنية المتخلفة.

(2) نفسيا : 8
من السمات النفسية للمرأة في ظل المجتمعات الاصولية - على سبيل المثال لا الحصر - .
  • الاستلاب : وفيه تشعر المرأة انها ليست ملك ذاتها وانما هي ملكية للعشيرة ، الزوج
، الاب ، الاسرة ، ... فولاية امرها (اصوليا) تنتقل من الاب للزوج حتى فيما
يخصها: "الزواج" فهي تشعر في عمق كيانها انها لاتملك من نفسها شيئا واتيانها باي سلوك
لايؤكد على هذا المفهوم هو الخطيئة والذنب، فعليها ان تكون موضوعا وآداة وتتبنى قيم
وسلوكيات تبررها هي بانها جزء من طبيعتها كامرأة.
ومنه
الاستلاب الجنسي : يحدث تحجيم لكيان للمرأة في جسد والجسد في جنس ـ وتؤكد الصرامة
الاصولية في ملبسها على هذا المفهوم.
الاستلاب العقائدي : تمثل المرأة واعتناقها القيم القاهرة لها والامتثال والطاعة وتوكيد
هذه المفاهيم كقوانين صارمة لاتٌكسر، فترفض المرأة الاصولية ان تعمل في الخارج وتتبنى قاعدة أن الدور الوحيد للمرأة هو البيت والاطفال. (تصريح نائبة الاخوان : منال ابو الحسن ان خروج المرأة مطالبة بحقها امتهان لها افليس لها زوج او اب او اخ يحرز لها حقها؟9 )

(مثال على الاستلاب : زواج البدل في الخليج واليمن : كأن تتزوج فتاة من عائلة برجل
من عائلة اخرى مقابل ان يتزوج اخو زوجها شقيقتها)

  • الاختزال : وفيه يتم تحويل المرأة الى نموذج خرافي او اسطوري مفرط في العفة او مفرط في المجون ، مما يحصر كينونة المرأة في "موضوع" محدد ويمنعها من الوجود الحر ويفرض عليها ضغط التشبه والتقليد لنماذج بعينها شائعة في المجتمع ، ومايترتب عليه من :
  1. اضطراب تزيف التعبير : تزيف التعبير التلقائي المتكامل مع توجه الشخصية والمتسق مع طبيعتها.
  2. الازدواجية التعبيرية : ازدواجية الشعور الحقيقي والتمثيل ، الرغبة والادعاء.
  3. الاعراض الهيستيرية : تعمد الهيستيريا على الكبت كمحرك للمرض ، ومن اهم اسبابها الحرمان والصراع بين الغرائز والمعايير الاجتماعية، ومن سماتها التي نعايشها في نساء مجتمعاتنا العاطفية الزائدة، والقابلية الشديدة للإيحاء، والمسايرة، وحب المجاملة والمواساة الانفعالية ( يظهر ذلك في المآتم ) ، المبالغة والتهويل، والسلوك يكون اقرب إلى التمثيل والاستعراض والتكلف والاندفاع وعدم النضج والسذاجة، وسطحية المشاعر، وعدم النضج النفسـي الجنسـي ، استدرار العطف، الانبساط، والاجتماعية، و الاعتماد على الآخرين، والتوكل، والانقياد، والشعور بالنقص (تظهر في العادات الشرائية تقليدا لبعضهن ).10

(مثال على الاختزال : رابعة العدوية ، العذراء مريم ، مطربات الكليب )

  • عقدة النقص : والاحساس بدونية الذات كامرأة يوكد المجتمع نقصانها عن الرجل.
( مثال : مكانة الخصاء للمرأة في المجتمعات وقبول النساء وظائف ومناصب واجور اقل بكثير من
الرجل رغم تطابق المجهود ليس لسبب الاكونهم نساء)

  • عقدة العار : شعور الفرد بالخجل من ذاته والحياة بوضعية العار الوجودي الذي يجب
مداراته لكي لاينكشف احساسه الداخلي بالضآلة.
(مثال : الفزع عند بعض المنتقبات من انكشاف اليد فاذا رفعت احد الاكمام مع الحركة تشهق
وتشده بفزع)

  • اضطراب الديمومة : تضخم معاناة الماضي ، تأزم الحاضر ، وانسداد افاق المستقبل والشعور بالعجز وقلة الحيلة .
(مثال : عدم اقدام كثير من النساء على الطلاق رغم الامان الاقتصادي وسوء معاملة
الزوج ايمانا بعدم قدرتهم على مواجهة الحياة وحدهم)

  • القمع الجنسي : الاصوليات اجمعت على عدم الاختلاط بين الجنسين ورفض الجنس قبل الزواج وفي ظل مجتمع بلا خصوصية ومتزمت فان المرأة تقمع جنسيا بدئا من الاسرة ويؤدي ذلك لشيوع الاصابة ب :
  1. "الجمود الجنسي" في الزواج وغياب التفاعل.
  2. التزمت المبالغ فيه ومناهضة التحرر.
  3. الحقد على الشخوص ذوي الحياة الجنسية المختلفة او المتحررة.
  4. التعصب الديني كتنفيث مقبول مجتمعيا عن عدوانية التزمت.
  5. احدى الاضرابات الجنسية : الاستعراء exhibitionism : وفيه تستعرض \ تعري المرأة جسدها لنيل الاعجاب وفقط ، ولاتستطيع ان تستمتع او تمتع الرجل لما ابعد من ذلك.11

(مثال على القمع الجنسي : التحول المصري للحجاب مؤخرا مع ارتفاع سن الزواج الهجوم الحاد على تحرر المرأة في شخص وافلام ايناس الدغيدي )


النتيجة
مما سبق يتضح ان الاصولية وماينطوي عليها بأحيان كثيرة من عدوانية معنوية وتضيق حريات هي اما سبب مباشر لاضطرابات نفسية عديدة تخص المرأة أو هي البيئة الحاضنة المهيئة الممهدة لاصابتها بامراض عصابية واضطرابات جنسية وسلوكية ووضع متأزم نفسيا .. يؤذي اتساقها و يخلخل اتزانها النفسي.


(3) جسديا وصحيا :
بعض الآثار الجسدية والصحية التي تتسبب او تساعد فيها القواعد الاصولية.

المرأة في ظل الاصولية مكانها هو البيت لذا فهي ومراعاة لعدم قدرة الضحايا على التبليغ بما يتعرضن له . فهي من الاكثر عرضة للعنف المنزلي .

  • الاعتداءات اللفظية والبدنية والجنسية
جواز ضرب النساء في الاسلام : ومايترتب على ذلك من اصابات تتراوح بين التشوهات والكسور والجروح الى الموت.
" الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا “ ( قرآن كريم ، سورة النساء ، الآية 34 )

الحديث : في صحيح مسلم عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم: أنه قال في حجة الوداع: "واتَّقُوا اللهَ في النِّساءِ، فإنهن عندكم عَوَانٌ، ولكم عليهن ألا يُوطِئْنَ فُرُشكم أحدا تكرهونه، فإن فَعَلْن فاضربوهن ضَرْبا غير مُبَرِّح، ولهن رزْقُهنَّ وكِسْوتهن بالمعروف" .
مثال : وفاة الطفلة الهام اليمنية ذات ال13عاما اثر نزيف حاد من المواقعة بالاكراه من زوجها الثلاثيني.12

  • جواز اغتصاب الزوج لزوجته في الاسلام : ومايترتب عن ذلك من آلام نفسية وجسدية واحيانة اصابات بدنية حادة للزوجة للمغتصبة .
من رئيس المحاكم الشرعية بانجلترا : الشيخ ابو سيد ، واعتبر هذا الاغتصاب هو – فقط -
معاملة غير لائقة .13

  • الختان للاناث : ووجوبه عند الشافعية والحنابلة وجوازه في المذاهب الاخر.المضاعفات الصحية للختان (وقتيا : العدوى ، النزيف ، الحمى ، الاحتباس البولي ، الالتهابات ، الالم الشديد)
(لاحقا : التصاقات ، التهابات مزمنة ، نمو مفرط في النسيج الندبي مما يشوه العضو، خراريج وتكيسات مزمنة ، احتقان مزمن بالحوض ، تكون انسجة ليفية مكان الاعضاء المبتورة تسبب الام عند الجماع وتعسر الولادة ونزيف حاد بعد الولادة )

الحديث : وذلك فيما روى أبو داود والطبراني في الأوسط ، والبيهقي في الشعب عَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ الانْصَارِيَّةِ أَنَّ امْرَأَةً كَانَتْ تَخْتِنُ بِالْمَدِينَةِ فَقَالَ لَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لا تُنْهِكِي فَإِنَّ ذَلِكَ أَحْظَى لِلْمَرْأَةِ وَأَحَبُّ إِلَى الْبَعْلِ ) . والحديث صححه الألباني في صحيح أبي داود .

  • عدم ممارسة المرأة للرياضة في المجتمع الاصولي لحرمته ولصعوبة الحركة بالزي الشرعي.
    مثال : فتوى الشيخ عبد الله المنيع عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية حيث قال " الذي لا أشك فيه أن ممارسة الرياضة في المدارس بالنسبة للبنات حرام؛ نظراً لما تجر إليه من مفاسد لا تخفى على ذي لب ولا تجوز المطالبة بها فضلاً عن إقرارها" وقال :” رياضة النساء خطر عليهن وعلى عفافهن"14

  • فتوى تحريم تنظيم النسل المجمع الفقهي الإسلامي يقرر بالإجماع أنه لا يجوز تحديد النسل مطلقاً، ولا يجوز منع الحمل إذا كان القصد من ذلك خشية الإملاق، لأن الله تعالى هو الرزاق ذو القوة المتين، وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها، أو كان ذلك لأسباب أخرى غير معتبرة شرعاً.(فتوى رقم 636 - يناير 2001 : المجمع الفقهي الاسلامي )
  • سوء التغذية للفتيات الصغيرات .يؤكد كريستوف مؤلف كتاب : نصف السماء على أن اغلب الموجودات في مراكز التغذية ببلاد المجاعات هن فتيات ، هذا السلوك التميزي لهن من العائلة هو مايقتل قرابة 2 مليون فتاة سنويا من الجوع .15
    اومي ابابابيا : فتاة ذات 13عاما في اثيوبيا ، صرحت امها زهراء ان كل ذكور العائلة يطعمون جيدا .

  • امراض الشعر والصلع المرتبطة بتغطية الرأس وعدم التعرض للشمس.

النتيجة
مماسبق يتضح الاثر البالغ لتعاليم الاصولية على سوء الحالة الصحية للمرأة وتقهقر قوتها البدنية وتعريضها لاخطار عديدة تؤدي احيانا لاصابات جسدية جسيمة لها حتى الوفاة اما مباشرة او بشكل غير مباشر.

(III) البيان العالمي لحقوق الانسان معيارا لوضعية المرأة في الاصولية

عن المساواة
المادة 1
يولد جميع الناس أحرارًا متساوين في الكرامة والحقوق. وقد وهبوا عقلاً وضميرًا وعليهم أن يعامل بعضهم بعضًا بروح الإخاء.
المادة 2
لكل إنسان حق التمتع بكافة الحقوق والحريات الواردة في هذا الإعلان، دون أي تمييز، كالتمييز بسبب العنصر أو اللون أو الجنس أو اللغة أو الدين أو الرأي السياسي أو أي رأي آخر، أو الأصل الوطني أو الإجتماعي أو الثروة أو الميلاد أو أي وضع آخر، دون أية تفرقة بين الرجال والنساء. وفضلاً عما تقدم فلن يكون هناك أي تمييز أساسه الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي لبلد أو البقعة التي ينتمي إليها الفرد سواء كان هذا البلد أو تلك البقعة مستقلاً أو تحت الوصاية أو غير متمتع بالحكم الذاتي أو كانت سيادته خاضعة لأي قيد من القيود.

التمييز ضد المرأة في العمل والاجر وغيره.
فالمساواة بين الرجل والمرأة محل كفاح المنظمات النسائية بخاصة في الشرق الاوسط وتؤكد الاصوليات الابراهيمية على قوامة الرجل على المرأة مثال : " الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ " (قرآن كريم ، سورة النساء ، الآية 34 )

عن حق الحياة بسلامة من الاعتداء الجسدي والشخصي
المادة 3
لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه.
المادة 5
لا يعرض أي إنسان للتعذيب ولا للعقوبات أو المعاملات القاسية أو الوحشية أو الحاطة بالكرامة.

العقوبات الجسدية على الممارسات الفردية مثل الملابس للمرأة او الزنا بالتراضي تتراوح بين الجلد والقتل ، و دائما ماتعاقب المرأة في التطبيق لصعوبة اثبات التهمة على الرجل اذا لم يكن متلبس.
الصحفية السودانية لبنى التي جلدت للبس بنطلون والفتاة الصومالية ذات 13عاما التي قتلت رجما بجريمة السلوك الغير ديني وهو في حقيقته اغتصاب تعرضت له. 16

عن المساواة امام القانون
المادة 4
لا يجوز إسترقاق أو إستعباد أي شخص. ويحظر الإسترقاق وتجارة الرقيق بكافة أوضاعهما.
اسيرات الحرب في الاسلام جواري يجوز وطأهن واعتصابهن.
المادة 6
لكل إنسان أينما وجد الحق في أن يعترف بشخصيته القانونية.
المادة 7
كل الناس سواسية أمام القانون ولهم الحق في التمتع بحماية متكافئة عنه دون أية تفرقة. كما أن لهم جميعاً الحق في حماية متساوية ضد أي تمييز يُخل بهذا الإعلان وضد أي تحريض على تمييز كهذا.
المادة 8
لكل شخص الحق في أن يلجأ إلى المحاكم الوطنية لإنصافه عن أعمال فيها اعتداء على الحقوق الأساسية التي يمنحها له القانون.

الاصوليات الثلاث لم تحرم الاسترقاق ولم تعترض عليه فاليهودية والمسيحية بررته بلعنة جعل حام عبدا لسام والاسلام لم يمنعه واقره ومازال في موريتانيا الاسلامية تجارة الرقيق للآن.
القانون المصري لتصريحات السفر بإذن الزوج اخلال بأهلية المرأة .

جرائم الشرف والقتل للشرف موجودة ضد النساء فقط واغلبها بالشرق الاوسط او بين المهاجرين المسلمين حول العالم.
(في مصر : مابين عام: 1998 و2001 : 79% من جرائم قتل النساء : للاشتباه ، 9% للزنا ، 6%لاخفاء زنا او حمل المحارم ، 6% لاسباب اخرى )17

عن الحماية من الحجز بدون جريمة وحرية الانتقال داخل البلد
المادة 9
لا يجوز القبض على أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفاً.
المادة 10
لكل إنسان الحق، على قدم المساواة التامة مع الآخرين، في أن تنظر قضيته أمام محكمة مستقلة نزيهة نظراً عادلاً علنياً للفصل في حقوقه والتزاماته وأية تهمة جنائية توجه له.
المادة 11
(1) كل شخص متهم بجريمة يعتبر بريئاً إلى أن تثبت إدانته قانوناً بمحاكمة علنية تؤمن له فيها الضمانات الضرورية للدفاع عنه.
(2) لا يدان أي شخص من جراء أداء عمل أو الإمتناع عن أداء عمل إلاّ إذا كان ذلك يعتبر جرماً وفقاً للقانون الوطني أو الدولي وقت الارتكاب. كذلك لا توقع عليه عقوبة أشد من تلك التي كان يجوز توقيعها وقت ارتكاب الجريمة.
المادة 13
(1) لكل فرد حرية النقل واختيار محل إقامته داخل حدود كل دولة.
(2) يحق لكل فرد أن يغادر أية بلاد بما في ذلك بلده كما يحق له العودة إليه.

الاحياء الاصولية في اسرائيل تطرد النساء غير المحتشمات وتمنعهن من دخول الحي.جماعة الامر بالمعروف في السعودية تؤكد انها ستتعامل بقوة مع النساء ذات العيون الفاتنة.18

عن وجوب عدم تدخل اي فرد او جهة في حياة الانسان الخاصة
المادة 12
لا يعرض أحد لتدخل تعسفي في حياته الخاصة أو أسرته أو مسكنه أو مراسلاته أو لحملات على شرفه وسمعته. ولكل شخص الحق في حماية القانون من مثل هذا التدخل أو تلك الحملات.
المادة 14
(1) لكل فرد الحق أن يلجأ إلى بلاد أخرى أو يحاول الالتجاء إليها هربا من الاضطهاد.
(2) لا ينتفع بهذا الحق من قدم للمحاكمة في جرائم غير سياسية أو لأعمال تناقض أغراض الأمم المتحدة ومبادئها.

شرطة الفضيلة في اليهودية والامر بالمعروف صلب ممارساتهما هو الرقابة والعقاب الفوري لاي شيء ضد الشريعة الدينية.

عن حق الجنسية والزواج
المادة 15
(1) لكل فرد حق التمتع بجنسية ما.
(2) لا يجوز حرمان شخص من جنسيته تعسفا أو إنكار حقه في تغييرها.
المادة 16
(1) للرجل والمرأة متى بلغا سن الزواج حق التزوج وتأسيس أسرة دون أي قيد بسبب الجنس أو الدين. ولهما حقوق متساوية عند الزواج وأثناء قيامه وعند انحلاله.
(2) لا يبرم عقد الزواج إلا برضى الطرفين الراغبين في الزواج رضى كاملا لا إكراه فيه.
(3) الأسرة هي الوحدة الطبيعية الأساسية للمجتمع ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة.

الزواج الديني لايساو بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات فمثلا الرجل في الاسلام له حق التزوج ب4 اما المرأة فرجل واحد و الزواج المدني في مصر كمثال غير مسموح به للمصريين رغم كونه زواج يحقق المساواة .
مازال بكثير من البلاد الشرق اوسطية المرأة لاتستطيع منح جنسيتها لاولادها.وتمنع الطوائف زواج المرأة من خارج الطائفة او الدين وتبيحه بأحيان كثيره للرجل.

عن حرية الدين والعقيدة
المادة 17
(1) لكل شخص حق التملك بمفرده أو بالاشتراك مع غيره.
(2) لا يجوز تجريد أحد من ملكه تعسفا.
المادة 18
لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين. ويشمل هذا الحق حرية تغيير ديانته أو عقيدته، وحرية الإعراب عنهما بالتعليم والممارسة وإقامة الشعائر ومراعاتها سواء أكان ذلك سرا أم مع الجماعة.

حرق المشتبهات بممارستهن السحر بمحاكم التفتيش في اوروبا وقت العصور الوسطى الاصولية.

عن حرية الرأي والحق السياسي
المادة 19
لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير. ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية.
المادة 20
(1) لكل شخص الحق في حرية الاشتراك في الجمعيات والجماعات السلمية.
(2) لا يجوز إرغام أحد على الانضمام إلى جمعية ما.
المادة 21
(1) لكل فرد الحق في الاشتراك في إدارة الشؤون العامة لبلاده ما مباشرة وإما بواسطة ممثلين يختارون اختيارا حرا.
(2) لكل شخص نفس الحق الذي لغيره في تقلد الوظائف العامة في البلاد.
(3) إن إرادة الشعب هي مصدر سلطة الحكومة، ويعبر عن هذه الإرادة بانتخابات نزيهة دورية تجري على أساس الاقتراع السري وعلى قدم المساواة بين الجميع أو حسب أي إجراء مماثل يضمن حرية التصويت.

مازالت في كثير من المجتمعات الاصولية المرأة ليس لها حق التصويت كما النساء بالكويت والسعودية ليس لهن حق التصويت في الانتخابات.


الولايات المتحدة الامريكية ، في بدايات القرن ضمن حملة لمناهضة تصويت النساء في الانتخابات

الحق في الضمانة الاجتماعية
المادة 22
لكل شخص بصفته عضوا في المجتمع الحق في الضمانة الاجتماعية وفي أن تحقق بوساطة المجهود القومي والتعاون الدولي وبما يتفق ونظم كل دولة ومواردها الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والتربوية التي لا غنى عنها لكرامته وللنمو الحر لشخصيته.
يتجسد هذا الفرق بشدة في اسرائيل : فالاسرائيليات من ضحايا اضطهاد اليهود المتزمتين قادرات على طلب الحماية من الدولة ذات النظام العلماني اما في دول الاصوليات الاسلامية مثل السعودية فالدولة الدينية هي اكبر اعدائهن.19

الحق في التعليم والعمل ورعاية الامومة الخاصة.
المادة 23
(1) لكل شخص الحق في العمل، وله حرية اختياره بشروط عادلة مرضية كما أن له حق الحماية من البطالة.
(2) لكل فرد دون أي تمييز الحق في أجر متساو للعمل.
(3) لكل فرد يقوم بعمل الحق في أجر عادل مرض يكفل له ولأسرته عيشة لائقة بكرامة الإنسان تضاف إليه، عند اللزوم، وسائل أخرى للحماية الاجتماعية.
(4) لكل شخص الحق في أن ينشأ وينضم إلى نقابات حماية لمصلحته.
المادة 25
(1) لكل شخص الحق في مستوى من المعيشة كاف للمحافظة على الصحة والرفاهية له ولأسرته. ويتضمن ذلك التغذية والملبس والمسكن والعناية الطبية وكذلك الخدمات الاجتماعية اللازمة. وله الحق في تأمين معيشته في حالات البطالة والمرض والعجز والترمل والشيخوخة وغير ذلك من فقدان وسائل العيش نتيجة لظروف خارجة عن إرادته.
(2) للأمومة والطفولة الحق في مساعدة ورعاية خاصتين. وينعم كل الأطفال بنفس الحماية الاجتماعية سواء أكانت ولادتهم ناتجة عن رباط شرعي أم بطريقة غير شرعية.
المادة 26
(1) لكل شخص الحق في التعلم. ويجب أن يكون التعليم في مراحله الأولى والأساسية على الأقل بالمجان، وأن يكون التعليم الأولي إلزاميا وينبغي أن يعمم التعليم الفني والمهني، وأن ييسر القبول للتعليم العالي على قدم المساواة التامة للجميع وعلى أساس الكفاءة.
(2) يجب أن تهدف التربية إلى إنماء شخصية الإنسان إنماء كاملا، وإلى تعزيز احترام الإنسان والحريات الأساسية وتنمية التفاهم والتسامح والصداقة بين جميع الشعوب والجماعات العنصرية أو الدينية، وإلى زيادة مجهود الأمم المتحدة لحفظ السلام.
(3) للآباء الحق الأول في اختيار نوع تربية أولادهم.

طالبان وتحريم تعليم البنات ، مما ادى لارتفاع البطالة بينهن والفقر المدقع للنساء اليتامى او المطلقات او الارامل او اللاتي ليس لهن عائل.
نسبة البطالة في مصر اعلى بكثير في الفتيات بسبب غلق ابواب العمل في وجوههن لانهن سيطالبن يوما باجازات وضع ورضاعة ( طبقا لبيان منظمة العمل الدولية : في 2008 : 19.3% من البطالة التي لم يسبق لها العمل: تخص الفتيات و 5.6 % للشباب .20 )

عن حرية الابداع والفنون
المادة 27
(1) لكل فرد الحق في أن يشترك اشتراكا حرا في حياة المجتمع الثقافي وفي الاستمتاع بالفنون والمساهمة في التقدم العلمي والاستفادة من نتائجه.
(2) لكل فرد الحق في حماية المصالح الأدبية والمادية المترتبة على إنتاجه العلمي أو الأدبي أو الفني.
الاصوليات تحرم على المرأة الكثير من انواع الفنون وتضع الرقابة الشديدة والتحجيم على انواع اخرى مثل سينما المحجبات بايران.

المادة 24 ، 28 ، 29 ، 30 .
المجتمعات الدينية الاصولية بشكل عام لها قوانين انسان مختلفة عن الاعلان العالمي وتطبقها على المرأة بالقوة.
تقييم
يظهروبخاصة من المقارنة الاخيرة : انه يحدث في ظل الاصولية :-

1.
التمييز ضد المرأة.
2.جواز تعرض المرأة للعنف الجسدي والاعتداء الشخصي.
3.التمييز امام القانون والعفو او تخفيف العقوبات عن ممارسات ذكورية اجرامية ضد النساء.
4.التمييز في التمثيل الشخصي السياسي والمجتمعي او حرمانها منه.
5.التدخل العنصري في حياة المرأة الشخصية ومراقبتها وعقابها.
6.التمييز ضد المرأة في الزواج وشروطه والحجر على اختياراتها وحريتها فيه.
7.غياب الضمانة الاجتماعية للمرأة وانعدام حماية الدولة الاصولية لها.
8.التخاذل في توفير العلم والعمل ورعاية الامومة الخاصة وباحيان حرمانها منهم.
9.تحجيم حرية المرأة في الابداع والزامها بازياء واطر مقننة في بعض الفنون.
10.الآثار الغائرة للبيئة الاصولية على المرأة ذهنيا ونفسيا وصحيا
فقد خلصنا ان المرأة في البيئة الاصولية : متأخرة علميا وذهنيا ، مقهورة وتقترب باحيان كثيرة من عدم الاتزان : نفسيا ، تعاني من انعدام اللياقة البدنية وقلة الرعاية الصحية وتعرضها لامراض ومضاعفات صحية ما اكثر من غيرها من النساء.

أي وضعية منكوبة بالعموم.

توصية
تحول علماني فوري ، التوقيع على البيان العالمي لحقوق الانسان وتطبيقه شاملا وجعله بقوة القانون ، نص القوانين التي تحفظ حقوق الفرد بصرف النظر عن اي تميز جندري في ظل مجتمع متمدين ، التوعية الشاملة للمرأة وللمجتمع بنماذج حقيقية لكلا التطبيقين الاصولي والعلماني.
-----------------------------------------------
المراجع

1. كارولين فورست وفياميتا فينر ، ت. غازي ابو عقل ، العلمانية على محك الاصوليات
اليهودية والمسيحية والاسلام ، دار بترا للنشر والتوزيع ، دمشق - سوريا ، 2006 ، ص24

2. نضال عبد القادر ، المأزق في الفكر الديني ، بيروت - لبنان ، دار الطليعة للطبع والنشر ،
2006 ، ص190
3. فورست وآخرون ، العلمانية على محك الاصوليات ، مصدر سابق ، ص28.
4. عبد القادر ، المأزق في الفكر الديني ، مصدر سابق ، ص191.

5.
جورج الطرابيشي ، المعجزة أو سبات العقل في الاسلام ، بيروت – لبنان ، دار الساقي 2008.
6. فؤاد زكريا، التفكير العلمي ، الكويت ، منشورات عالم المعرفة 1978 .

7. قسم الاعلام بجامعة عين شمس ، دراسة عن صورة المرأة في الدراما ، متاح على :

8. مصطفى حجازي ، التخلف الاجتماعي مدخل الى سيكلوجية الانسان المقهور ، الدار البيضاء
- المغرب ، المركز الثقافي العربي ، الطبعة التاسعة 2005

9. تصريح نائبة حزب الحرية والعدالة الاخواني : منال ابو الحسن متاح على
http://www.almasryalyoum.com/node/600461

10. لطفي الشربيني ، معجم مصطلحات الطب النفسي ، الكويت ، مركز تعريب العلوم الصحية ، 2003 ص78.

11. حجازي ، التخلف الاجتماعي مدخل الى سيكلوجية الانسان المقهور ، مصدر سابق ، ص 217 .

12. خبر وفاة الطفلة الهام اليمنية متاح على :

13. فتوة جواز اغتصاب الزوجة متاح على
http://www.gn4me.com/gn4me/details.jsp?artId=3848736

14. خبر فتوى تحريم ممارسة المرأة للرياضة متاح على

15.Nicholas D. kristop & Sherly Wudunn, Half the sky , New York - USA , A.Knopf 2009

16. بيان الامم المتحدة متاح على ، مركز انباء الام المتحدة
http://www.un.org/arabic/news/fullstorynews.asp?NewsID=10157

17.Khafagy , Fatma , Honnor crimes in Egypt , UN division for the advancement of women , Austria , May 2005

    18. جماعة الامر بالمعروف,والنهي عن المنكر وعقاب ذوات العيون الفاتنة ، متاح على :

  1. فورست وآخرون ، العلمانية على محك الاصوليات ، مرجع سابق ، ص77.

    20.
    موقع منظمة العمل الدولية : متاح على
    http://laborsta.ilo.org/STP/guest



هبه يونـس النيـل


لتحميل الورقة
 الباسوورد : hazamiry.blogspot.com

Author:

I am a whole universe 

0 comments: