الخميس، 5 يناير 2012

الحب العَرَض - 1

                          Can’t live if living is without you ( 1 ) 
وهذا عينه الوضع الذي حاول فوزي انهائه ، انهاء حياته لان الحياة بدون حبيبته غير محتملة بعدما تركته .
فوزي ، شاب عمره 29 عاما ، تخرج من كلية الخدمة الاجتماعية منذ 7 سنوات ولم يجد عمل للان .. كان قد دخل الكلية تحصيل حاصل وفي يده حرفة تفصيل الاحذية وكان زبائنه من بقايا البشوات ثم غرق السوق والذوق العام في الجاهز والصيني.

ماشي لابيا ولاعليا طلت عليا من المشربية .. الدنيا دارت حواليا بيا تهت
 فبحورها .. وسرح كياني. (2 )

ليس الامر رمشة عين ، ولامن أول نظرة كما تقول الافلام ، ففوزي كان مهيئا تماما 
لاستقبال فيروس الحب ..
يقول : ثيودور ايك في كتابه : الحب بين الشهوة والانا:- 3 )
  • الغرام ينمو على تربة عدم الرضا عن الذات .
  • الحب فرار من الذات وترياق النفور منها ، ترياق لكره الذات ولمن يريدون الابتعاد عن ذواتهم وايجاد ملاذهم في الغرام لانهم تعبوا من كونهم انفسهم
  • حالة المحبين قبل أن يفد اليهم الغرام هي حالة حرجة لها طابع الازمة الداخلية وفي هذا الوقت تظهر مسألة القيمة (اشكالية التقيم الذاتي) او الشعور بالاحباط والاخفاق .
    هذا هو بيت القصيد ؛ الحب في جوهره هو استعاضة عن حالة فشل واخفاق في 
تحقيق  امر ما، جوهري للحياة ومؤثر في تحقيق الوجود الانساني للشخص .
"فوزي" المحطم يشعر بالفشل والوقوف في منتصف الحالة البينية ل"مايكونه الان" و"ما اراد أن يكونه" قد يتسلل لروحه حينها الكثير من انخفاض تقدير الذات وقلة تقديرها وقد يمتدايضا لعقابها واهانتها في صورة اساءات وايذائات للذات تظهر في عرَض الادمان او اهمال المظهر او الاتيان بافعال تجلب على صاحبها قلة اعتبار الآخرين له وتوطد انحطاط قدره.

    بهذه الحالة كانت حبيبة فوزي طوق النجاة له ومحاولة لاعادة توطيد علاقة وقبول فوزي لذاته.
كان هدف فوزي من هذه الصفقة العشقية الذي ظاهرها مغرق في الحب والتضحية و"”الشحتفة"” هو ان تحبه حبيبته فيكون قادرا على حب وتقبل ذاته.
ووسيلته لذلك هو مايسميه اريك فروم : بالعرض بالمقلوب presentation by reversal وتعني ان تقدم للآخر ماتريد ان يقدمه هو لك.( 4 )

    مع الوقت ومع تطور هذا الحب يكتسب فوزي الكثير من الثقة بالذات ، ويتغلغل في مسام روحه هذا المسكن \ العقار المهديء والملطف لعذبات الواقع فتقل حدة الشعور بالضآلة ويخفت كره الذات ويبدأ في الاتساق والتناغم مع بعض ذاته ودليله في ذلك هو أن هناك آخر \ حبيبته يحبه ويهتم به اذن نفسه تستحق منه هذا الحب وهذا الاهتمام.

يقول مستر ايكهارت : اذا احببت نفسك فقد احببت كل شخص آخر . ( 5 )

    لم يكن فطام فوزي عن الحب قد اكتمل ولم يكن قد وصل لحالة ثبات متزنة وكافية من حبه لذاته دون شرط وجود حبيبته ، حينها ، ورغم توسلاته وبكائه واحساسه بالضياع .. تركته … وحاول الانتحار .
استمر بهذه الحالة المتدنية كثيرا حتى خمرّت غريزة البقاء طباعه ولو بنسبة ضئيلة .

    بالمصادفة يجد فوزي وظيفة - ربما اقل كثيرا من امكانياته – ولكن ومع بعض الجهد يكتسب رضا نسبي عن ذاته ويبدأ في تحقيق القليل من النجاح الذي يزداد مع الوقت.
يتعلم بشكل ما انه هو وحده الابقى لذاته ،


    ومع ازدياد نجاحه ، تعود المحبوبة . ولكن فوزي قد ادرك بشكل ما أن العرَض لاطائل من اشباعه لانه ليس اصل الداء.
فالحاجةالسيكلوجية لاتشبعنا رغم استمرارنا في اشباعها (6 )
    لذا فان احتياجه للحب الذي حاول فيه بكل هذا الاغراق والحصار والتذلل والترجي ليس  سبب وجعه او احساسه بالضياع انما عدم حبه لذاته واخفاقه في التحقق هو اصل الوجع واصل احتياجه للآخر انه محتاج لذاته.
لذا ويختلف رد فعله تماما وينضج نظره عندما تستقر قليلا معه ثم تبتعد ثانية .

يتبع...
______________________________________________________________
(1)Carey Maria , song : Can't live if living is without you , available at :

(2) كلمات سيد حجاب غناء علي الحجار ، أغنية دي مكتوبالي ، متاحة على :

(3 ) ايك ثيودور ت : ثائر ديب ، الحب بين الشهوة والانا ، سوريا ، دار الحوار ، 2000 
       ص20 و21.
(4) المصدر السابق ، ص16.
(5) فروم اريك ت : مجاهد عبد المنعم ، بيروت ، دار العودة ، 2000 ص 57 .
(6) نظمي فارس كمال ، الحب الرومانسي بين الفلسفة وعلم النفس ،العراق ،
      دار ئاراس 2007  ص189 .


Hapy
هبه يونس النيل
5 يناير2012

التالي : الحب العرَض ٢

Author:

I am a whole universe 

3 comments: