الأحد، 11 ديسمبر، 2011

قراءة في كتاب : أحجار على رقعة الشطرنج

في كتاب: أحجار على رقعة الشطرنج - وليم غاي كار
يدلل الكتاب عن دور المنظمات السرية العالمية في صنع الثورات والحروب التي جرّت الخراب والدمار على البشرية، كما يشرح مخططاتهم السرية للسيطرة على العالم أو القضاء عليه.
والمؤلف من كتابته لهذا الكتاب ينطلق من قناعة كاملة بوجود هيئة يهودية لها صفة عالمية قدّر عدد أفرادها في أوائل القرن العشرين بثلاثمائة رجل يهودي يرأسهم أحدهم، نظامهم ديكتاتوري استبدادي، ويعملون وفق خطة قديمة مرسومة للسيطرة على العالم، فهم عبارة عن حكومة خفية تحكم الشعوب بواسطة عملائها ولا تتوانى عن قتل أو تحطيم كل مسؤول يحاول الخروج عن طاعتها أو يقف حجر عثرة في سبيل تنفيذ مخططاتها، ولها من النفوذ والقدرة-في نظره-ما يجعلها قادرة على إيصال أي "حقير" غلى الزعامة وقمة المسؤولية وتحطيم أي قائد حينما تشاء، ويشرح في كتابه دور هذه الحكومة في الأحداث والثورات والحروب العالمية حتى سنة 1928م. (مقدمة - موقع goodread)


الكتاب اراه هام للغاية ، ولا تكمن اهميته فيما يقدم من رؤية ومعلومات قدر ماتكمن في بدائية وهشاشة السياق الاصولي الخرافي المحيط بالكتاب ونظرياته التي ظهرت في احيان كثيرة مضحكة او مثيرة للسخرية ويضخم عن غير عمد سمات الاصوليين الفجة والمتشابهة في كل المجتمعات فيسهل على القاريء استبيان السمات بوضوح ووعي.
فكثير من المتشددين ( \الاصوليين) يبنون منطق سلوكهم واحيانا خشونتهم على تعاليم عارية من المنطق ومتخمة بالخزعبلات.

يظهر وبقوة الحث الديني التبشيري بالمسيحية طوال الكتاب وعلمت لاحقا في معلومات الكاتب انه استاذ لاهوت بالجامعة
نزعته الدينية المسيطرة على كتابه وقد تكون على شخصه اظهرت وبوضوح العنصرية الشديدة ضد الآخر والآخر هنا لمسيحي امريكي متعصب هو اليهود ، النازية ، الماركسية ، الماسونية ، الداروينية .... 
كذلك اظهر تدينه عنف هجومه على الالحاد والملحدين والصاق الكثير بالاكاذيب المتداخلة بهم وبغيرهم مما اوصله لاعتبارهم عبيد للشيطان ومنفذين لمخططاته المزعومة.
ويشترك الكاتب ومنحى الكتاب الرئيسي مع الاصوليين جميعا في تضخيم عدو ما : ضد الدين المتبع في صورة مؤامرة خبيثة شيطانية من الاعداء يجب ان تٌحارب.
وكم هذا شبيه بان تضخم امريكا امر الكائنات الفضائية الغازية في الصحف او احد الافلام الشعبية لكي يسمح للبنتاجون بنصيب اكثر في ميزانية التسليح ؛ مع اختلاف ان المضخم للمؤامرة هنا في هذا الكتاب وفي مصر هم رجال الدين الحالمين بالنفوذ والثروة السهلة .

وهاك بعض السمات الملحوظة بالكتاب

الفصامية الدينية
التوجيه الديني المزعوم في ان تكون رحيما ملتزما مع بني دينك وحشا ضاريا مع الآخرين.
ربما هذا قريب المعنى ل: اشداء على الكفار رحماء بينهم ( فالقتل والغزو والسبي والاسر والاستيلاء على الاموال : للكفار ) و(الصدقة والرحمة وتيسير الزواج وقصره على نفس الدين والتبسم في وجه الاخ من نفس الدين : للمتدينين)
الكاتب هنا مثلا يبرر امور فظيعة قامت بها الكنيسة في العصور الوسطى كمحاكم التفتيش وقُتل فيها الآلاف وعذب الآلاف ونال الكثيرين عقوبات بدنية حتى الحرق احياءا للمتهمين.
يقول : بخصوص محاكم التفتيش الاسبانية ـ يعتقد عديد من الناس في اوروبا ان محاكم التفتيش انما انشأت من قبل الكنيسة الكاثوليكية لاضطهاد البروتاسنتيين المنشقين عن الكنيسة ولكن الواقع ان هدف الباب اينوسنت الثالث من انشاء هذه المحاكم كان فضح بعض الهراطقة والكفار الذين كانوا يستترون بالتظاهر بالمسيحية .

العصاب الديني
ان تتخيل ان هناك من يسيطر على كل خطوة بحياتك وان هناك جالس قرب اذنك يهمس لك بلغة الافكار يأمرك بأفعال فظيعة(هل الشيطان محلل لتطليق وجع الضمير الانساني؟)بشكل مباشر وليس مجازي وهذا يطابق المفهوم الاصولي الاسلامي الذي يقر سلطان الشيطان على الناس الا كثيري التعبد تضعف خيوطه عليهم وبأن صلعم هو الوحيد القادر على شيطانه وهو الوحيد لذي لايتمثل به في الحلم.
يقول الكاتب : ان القوى فوق الطبيعية تؤثر تأثيرا عمليا ومباشرا في حيواتنا الخاصة وفي سياساتنا القومية وفي القضايا العالمية ص51
ولكن كثير من الناس يتسائلون كيف يمكن للشيطان ان يبث الافكار الالحادية والافكار الشريرة الاخرى في عقول الناس ؟ والجواب على هذا السؤال هو : اذا كان باستطاعة البشر اقامة محطات الاذاعة والتلفزة التي يستطيع المرء بواسطتها التأثير على ملايين الناس عن طريق اذاعة حول اي موضوع من المواضيع على هذه الموجات الاثيرية فلماذا لاتستطيع قوى الشر وهي قوى سماوية روحية ، ان تبث رسائلها الينا ؟ ص31
وبالطبع هذه عينها هلاوس الفصاميين ومريضي الاضطهاد

الاسقاط الديني
اتهام الآخرين بالضلال والدونية وادعاء كاذب انهم ملاك الحقيقة المطلقة وهو في واقع الامر اعتناق المدعي.
هجوم اي اصولي ديني على اي صاحب دين آخر منبعه هو الايمان الراسخ بخطأ الآخر وصوابه هو ؛ فيستنكر القرآن بدهشة على لسان  نبيه"قل أتعبدون من دون الله ما لا يملك لكم ضرا ولا نفعا - المائدة76" ودائما ماتقترن العداوة بالكافر في الاسلام فيصير الكافر عدوه وعدو الاله الذي محاربته فرض على المسلمين (الجهاد).
يقول الكاتب "اما الملحد فيعتنق نظرية الحكم المطلق ويتوجه بالولاء للحزب والدولة ، وعليه ان يقدم فروض الطاعة غير المحدودة لرئيس الحزب او رئيس الدولة اما عقوبة الانحراف في المعاناة والسجن وغالبا ماتكون الموت " ص33
وهنا هو يسقط على الكفار امتلاك الحقيقة الذي هو ايمانه وانهم يعاقبون لو تركوا الالحاد في حين ان هذه هي العقوبة عند الدينيين وبخاصة الابراهيميين.

اللاعقلانية الدينية
مكونات اي دين هي : المعتقد + الطقوس ، وبما ان المعتقد تجربة روحية ايمانية فان مفرداته كلها بلامنطق او علم وبالاغلب مبنية على الاسطورة ؛ وهذا يترك المتدينيين ينساقون بالكامل وبخضوع تام للاسطورة الدينية مبررين العالم بها ومقاتلين من اجلها فكما يقول سام هاريس في كتابه نهاية الايمان :" في حقيقة الامر هو صراع الاساطير وليس الاديان" .
ولشدة تعصب جي دي كار للمسيحية اخذ يبرر هزيمة الحروب الصليبية بتدخل النورانيين في الامر ومؤامرة اليهود (والغريب هنا هو ان الصليبيين هزموا امام المسلمين مما لايترك للمنطق الا فرض عجيب وغريب هو ان صلاح الدين انتصر بالتعاون مع النورانيين )
ومثلما يرجع المسلمون انتصارهم في الغزوات بمحاربة الملائكة بجانبهم وهزيمتهم في غزوة اخرى بسبب عصيان النبي صلعم فعاقبهم الاله وذلك عوضا عن التحليل والاعتراف بالاخطاء الاستراتيجية وتصحيحها.


العنصرية الدينية
المنتمون لاي جماعة/عرق/دين ... مجموع يظنون انفسهم اعلى من البشر لاغراض سيكلوجية وسوسيولوجية عدة ويرسخ  القائمين على هذه الجماعة ذلك التوجه بشدة ولذا فاليهودي فقط لمن ولد من ام يهودية ونجد انه شائع في ادبيات الاسلام عبارة (شرف الاسلام فوق كل شرف) ، او اقتصار زواج اعراق ما من بعضها .
وفي حالة الجماعات الدينية الهيكل الديني هو مرجعية هذا الاحساس بالتمييز.
يشير الكاتب عن اصل اسم الكابال وكونه يعني الوحي الخاص على الحاخامات ويؤمن مسلمي الشيعة الاثنى عشرية بالامام ال12 ويمرر السنة هذا الفهم في صورة فقهاء الدين وان كل حقبة لها فقيه ديني بارز مثل الشيخ الشعراوي ومن سبقه.
ولايجب ان نغفل ان جماعة مثل اليهود في اوروبا دائما ماكانوا يوصفوا بأقذع الصفات ويتم اضطهادهم ومن المنطقي ان يكون حلم اي مضطهد هو نظام اجتماعي جديد يتساوى فيه البشر جميعا ويحصلون على فرص عادلة وطبيعي ان يحاربهم الاغلبية الدينية انتصارا لعنصريتهم .
ويظهر التمييز الجمعي كثيرا في المظهرية  مثل الزي ، الهيئة ، القاموس اللفظي .
 مثل : اللحية - البنطال القصير واستخدام الفصحى : عند السلفيين في مصر ، او غطاء الرأس اليهودي ؛ وهذا هو الاقرب لتعريف الطوطم ان تتخذ القبيلة كائن او شيء ليصير رمزها ويرتبطون به.
اما في حالة الاديان الابراهيمية رمزهم غير مرئي لكن له مكان مرئي للصلاة فمفهوم كل دين ابراهيمي للاله الواحد هو ايقونته الغير مرئية التي تميز انتمائه الديني .

الفاشية الدينية
الديكتاتور يتعامل مع شعبه على انه قاصر وغير اهل للقرار او الاختيار ولذا هو من يوجهه وهو من يختاره وهو من يقمعه ويحدد له شئون الدولة.
يؤمن الاسلام بان الديموقراطية كفر والحاكمية لله وان "وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا 36-الاحزاب"
ويقول الكاتب " الدين كان هو المسيطر على المجتمع ذات يوم ثم لما استعيض عن الدين بالحرية اضحى الناس لايعرفون كيف  يستعملون هذه الحرية باعتدال .ص123
فهو كأغلب الاصوليين عنده الحرية == الانحلال والشيطنة والفجور مما يستوجب منع الحرية لاحقاق ارادة الاله
"ان الجماهير يمكن ان تثار باطلاق شعارات الحرية والتحرر الى درجة من الحماس يمكن معها ان تعاكس حتى اوامر الاله وقوانين الطبيعة"
وقد شيطن الكاتب هذا معظم الثورات واعتبرها ايادي شيطانية بما فيها ثورة الزنوج بأمريكا على الظلم ومن اجل للعدالة
وقياسا كان من الطبيعي ان يكفر جموع شيوخ السلفية الثورة المصرية بناءا على ايمانهم بضرورة اتباع نظام الفاشية الدينية 
وسارع الفقهاء في كل زمان ان يضعوا فقه لكل تفصيلة في الحياة فارضين الاختيار الديني المسبق على اي امر 
فقه المرأة فقه النكاح فقه السنة فقه ... ووضع اليهود التلمود وهو كتاب ينظم حياة اليهودي بكل جوانبها أي - تعليمات تشغيل لهذه الالة البشرية - ان جاز التعبير.
يقول كتالوج الكاتب للتصدي للنورانيين
1.الاصلاحات المالية (مثال اسلامي :امر النبي المسلمين بالفتح\الغزو وقريبا كانت فتوى ابو اسحق :ضرورة ان يصنع المصريين كل عامين غزوة)
2.الحرب المقدسة على الالحاد (مثال اسلامي :تنظيم القاعدة والحرب على الغرب الكافر+ قاعدة:قتل المسلم المرتد)
3.العقوبات الرادعة للمذنبين بالفساد واعتقال المهربيين والمتاجرين بتجارة غير مشروعة والعصابات السرية  (مثال اسلامي :تطبيق الحدود في السعودية ،السودان ،االصومال ،افغانستان وغيرها)
4.السيطرة على الاعلام (مثال اسلامي :الرقابة الفنية والثقافية من منظور السلطة الابوية)
5.الايمان (مثال :الهالاخا في اسرائيل ومثال اسلامي :فرض الايمان على الناس مثل جماعات الامر بالمعروف والنهي عن المنكر) 
6.التجهيز العسكري (مثال اسلامي :شعار الاخوان المسلمين هو الاية القرآنية واعدوا لهم ما استطعتم من قوة - 16الانفال)

السيكوباتية الدينية
الاصولي ضد كل مالاينتمي لمذهبه ، فالاصولي ضد المعتدل يكيله الاتهامات والعداء بدئا من السباب والنعت بالخنوع وعدم الايمان انتهائا بالكفر واحيانا القتل .
الجماعات الاسلامية في التسعينات مثل التكفير والهجرة : كفرت المصريين واقرت انه مجتمع كافر يجب ان يستتيب
بعضهم قرر احقاق الحد على هذا المجتمع المرتد بتفجيرات عدة قتلت العشرات من الابرياء منهم طفلة عندها 13عاما 
المجتمع الاصولي مجتمع غير متسامح دينيا لانه ببساطة التسامح الديني ضد اخلاصه الديني فهو يرى انه الصحيح الاوحد المنوط به فرض هذا الصح الاوحد على الارض.
تحدث الكاتب عن نشر الالحاد والمخططات الشيطانية لكن فعليا والواقع يخبرنا ان نشر الاصولية هي اصل الممارسات السيكوباتية باسم الدين وهذا مايفسخ أي مجتمع من لبه 
قال جورج بوش الاب
no i dont know that atheist should be considered as citizens nor should they be considered patriots this is one nation under god
 وكان كلامه مطابق لسلوك اي اصولي يمثل ايماناته ، بكلمات مازالت تصدم الكثيرين.
يردد الاصوليون الاسلاميون: واقتلوهم حيث ثقفتموهم -191البقرة
ويردد الاسلاميون المعتدلون : الدين لله والوطن للجميع
الكاتب في التوصية ال2 يوصي بحرب مقدسة على الالحاد (والملحد لغويا عن اي دين هو الغير المتبع له فالمسلم مثلا ملحد عن المسيحية) وهكذا اعلن الكاتب الحرب على غير الاصوليين من دينه .

هذه كانت بعض سمات الاصوليين وهذا الكتاب نموذج جلّي لطرائقهم وشططهم ، ورغم فكاهية منطقه بمواضع كثيرة الا ان الكثيرين من اصوليو الاديان الابراهيمية يرونه كتاب مرجع في مجاله ودليل هام على وجوب اكمالهم حربهم المقدسة الشرسة ضد عدو ما - لم يحددوا كنهه بعد.

Hapy
هبه يونس النيل
11ديسمبر 2011
________________________________________________________________________
* شكر خاص للعميد\محمد ابراهيم على اقتراح كتاب " احجار على رقعة الشطرنج " في نادي الجوزويت للكتاب
مما اتاح لي الفرصة بقرائته ووضع هذا العرض عن الكتاب.

Author:

I am a whole universe 

6 comments: