الاثنين، 25 أبريل، 2011

a reading in Ch3 of : The end of Faith - Harris

.. العرض التالي لمقتطفات من الكتاب وتوضيحاتي وتعليقي الخاص
الكاتب كصحافي ومثقف وملحد غربي يرصد منابع الرعب والعطب في الثقافة الاسلامية والتي تخص الشخصية الاسلامية
 1. قتال الآخر
الجهاد "Armed conflict in "defense of Islam is a religious obligation for every single man

الجهاد لمن وضد من ؟ ضد الغير مؤمنين بالاسلام ، وعلى الارض جميعا ولحكم الارض بشرع الله

بصرف النظر عن التخوف المشروع لاي دولة بالعالم من ان تحتلها دولة اخرى ، لكن معاملات الاسلام مع غير المسلمين والحالة الشبيهه بالعبودية في ظل الحكم الاسلامي على مدار تاريخه تؤكد مخاوف الكاتب من تتار اسلامي جديد .

ومثال اعرفه على ذلك الغزو الاسلامي للنوبة والجزية المجحفة التي تحملها النوبيين لقرون حتى بعد سنوات من تولي محمد علي الحكم بالقرن التاسع عشر .

Jews have been forbidden to bear arms, to give evidence in court, and to ride horses. They have been forced to wear distinctive clothing (the yellow badge originated in Baghdad, not in Nazi Germany) and to avoid certain streets and buildings. They have been obliged, under penalty of violence and even death, to pass Muslims only on their left (impure) side while keeping their eyes lowered. In parts of the Arab world it has been a local custom for Muslim children to throw stones at Jews and spit upon them.




واذا كانت هذه هي الحقوق والواجبات التي امر بها الاسلام لمعاملة غير المسلمين فيرى الكاتب انه من الطبيعي جدا ان لاينفر المسلمين المعتدلين من افعال الارهابيين المتأسلمين بالغرب من تفجيرات وهجمات وقتلى من المدنيين

you will, at the very least, be sympathetic with the actions of Osama BinLaden


وكلما اشتدت الحياة صعوبة والحالة الاقتصادية ضاقت:بحث المسلم في كتابه عن المخرج ليفاجأه علمائه بالمعصية التي اخرجته من الرحمة والمخرج الاكيد :

" انهم يمتصون البركة " وهم عائدة على: الكفار والمشركين والمجوس و...

"The unbelievers among the People of the Book [Christians and Jews], and the pagans, resent that any blessing should have been sent down to you from your Lord" (2:105) 

ببساطة :
 1.ان ضاق الرزق --– 2.اقتل كافرا -> 3.تجد المخرج

هذا هو : وقود الجهاد الدنيوي ضد الكفار والمؤجج لشعلته المستعرة المستمرة .

ويضع الكاتب يده وبمنهى الجرأة والوضوح على الكتاب كسبب رئيسي للعنــف.

On almost every page, the Koran instructs observant Muslims to despise non believers. On almost every page, it prepares the ground for religious conflict. Anyone who can read passages like those quoted above and still not see a link between Muslim faith and Muslim violence should probably consult a neurologist. 

والسنة لا تخالف الكتاب ابدا فهناك احاديث عدة تؤكد وتوطد اوامر ونواهي الكتاب

عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: (لا تكون قبلتان في بلد واحد) وفي لفظ: (لا تصلح قبلتان في أرض واحدة) رواه أبو داود، وحديث عائشة رضي الله عنها: (لا يترك بجزيرة العرب دينان)

وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية قولهم: (كل مكان يعدُّ للعبادة على غير دين الإسلام فهو بيت كفر وضلال، إذ لا تجوز عبادة الله إلا بما شرع الله سبحانه في الإسلام، وشريعة الإسلام خاتمة الشرائع، عامة "

- كيف اتسامح واحترم ما اراه كفر وضلال و امر واجب علي بتره - 

الاسلام يستوجب الطاعة ممن يتبعه والسير على الصراط المستقيم واتباع والهدي فيتطابق الكتاب و سلوك تابعيه فهناك حديث عن عائشة عن الرسول صلعم " كان خلقه القرآن "

any religion, is not what books make it but what people make it

وبحالة الاسلام احكام الكتاب – الذي يؤكد الملمون سماحته – وسلوك المسلمين متطابقان 

وبقراءة متأنية بعض الشيء للكتاب سنتمكن من تأويل واستنتاج الاحتمالات الخاصة بنطاق سلوك المسلمين في قضايا ما ، بحسب ما يسمى اجمالا الفكر الاسلامي .

وهي بخصوص هذه المعاملة : معاملة الذميين تتسم جلها بالخصومة والاستعلاء واحيانا استعباد الآخر-المختلف .
 يتبع ..

Author:

I am a whole universe 

0 comments: