الأحد، 11 مارس، 2007

الإيمان

الإيمان ثوب مرقع الكل يحاول رتقه و في النهاية هو في النهاية مازال متقطع و يتقطع من كل ناحية
الكل يحاول ان يقول ان الله و مايسمح به طيب و جميل
و ان كانوا يحيوا بشقاء فتجدهم يدّعوا السعادة بالإيمان هاهاها
و لكن بأي منطق؟؟؟!!!!
كيف يمكن أن استنطق صدقا ذلك الولد المشرد الممدد على الرصيف ان شقاءه سعادة؟؟
يقولون كيف تجرؤي فهو العدل!!
ربما فانا قاصرة النظر و سأظل لكن ماالعدل في ان ينام احدهم على الرصيف و الآخر على ريش نعام؟
ماالعدل ان يعيش هذا سعيدا تصطحبه الظروف الحسنة و يوحل هذا في الآلام و المصاعب طول عمره؟؟

فإن كان هناك عدل فلتشرحوا لي اين هو؟ و كيف؟؟
و ان كنتم حقا سعداء فلما و كيف ؟ و هل هذا حقيقي و ليس زيف؟؟
هل تعلمون كيف هو زيف؟؟ ولكنكم للأسف لن تدركوا فلتفهموا اقرأول معي هذه القصة :

" فيه بلد فيها سلطان جبار يسود بقوة و تحت ايديه عيون كثيرة ..
السلطان جبار و لكن هذا لم يمنع البعض من الثورة ..
السلطان كله عيون .. السلطان جاب المتمردين : عذبهم و علقهم للطير عبرة للكل
أدرك الشعب و أوقن أن التمرد مافيش منه فايدة لكن تبقى حل واحد فيه التعامل بواقعية و عملية مع الموقف
حل واحد عبقري..لانه في الآخر لا خيارات هناك ومايريده هالسلطان سيظل فلما لا؟؟!
القناعة و الخنوع و الخضوع و الطأطأة لملك السلطان
الأول كان فيه ادراك..و بعدين بدأ الإدراك يردم بالعمى الإختياري
و العمى جاب عمى جاب عمى و عمى و العمى بير مالوش أرضية
الأجيال بقت تيجي و العمى يزيد و يزيد
من تمرد صامت و تقبل اجباري لمرحلة القناعة بالوضع و الظروف و كل مجايب السلطان
وبعد ماكانت قناعة بقت اقتناع
و بعدين بقت سعادة مصنعة استولدت من اظهار سعادة مدربة
والسعادة المصنعة بقت رضا و الرضا زاد الخنوع و الخنوع سكة رضا السلطان
الركوع للسلطان..السجود للسلطان..حتى بقوا يوهبوا كل أفعالهم للسلطان
" أنا أعيش من أجل يسوع /أنا خادم الله ورسوله "
صحوا الناس في يوم على واحد احتاروا في تسميته
هل ده مجنون .. و لا مخبول و لا زنديق ولا ...
المجنون فضل يزعق في البوق و ينادي و يقول يحاول يفتح العيون اللي انطمست يتراب الخنوع الجاهل
اللي ماعرفوش يسموه فضل يزعق و يزعق.. وماحدش بيسمع
السلطان خلاص مابقاش في حاجة لانه يصلب المتمرد الجديد
لانه تم بتر روح الثورة من قلب القلوب كلها من بدري
فقلك مفيش مشاكل..اهه مسلسل الساعة 7 الجديد عشان يسلي الرعية..يثبتلي أكتر و أكتر ولائهم
ومن ثم عظمة تخطيطي و تنفيذي ..وكمان فار تجارب جديد ارميه لجهاز البصاصين بتوعي و اتسلى بمتابعاتهم ليه "

بجد افتقدك ياصديق الروح..يارفيق البؤس..يامن رأي و عرف ثم عاش و تحمل حياة طويلة في بركة الوجع
افتقدك يا فريدريك ويلهلم نيتشه .. افتقدك يارفيقي..افتقدك

Author:

I am a whole universe 

1 comments: